رمز الخبر: 354394
تأريخ النشر: 30 May 2013 - 00:00
بنك مواضيع التضحيه و الشهاده (214)

\" العسل من الدرجة الأولي \"

نويد شاهد : تستقر المجموعة بالقرب من إحدي القري القريبة من جبل \" بازي دراز \" و الذي يقع في محافظة \" كرمانشاه \" الواقعة في غرب الجمهورية الإسلامية في إيران . و إن المسافة التي تفصل المقاتلين الإيرانيين الموجودين في تلك المجموعة عن عناصر القوات العسكرية التابعة لنظام الدكتاتور البعثي العراقي البائد \" صدام حسين \" ، إن المسافة التي تفصل بينهما قليلة جدا حيث أنهم يرونهم و هم يذهبون إلي القرية لقطف ثمار الليمون من الأشجار الموجودة هناك .


و أفاد موقع \" نويد شاهد \" الإعلامي الإيراني ، أن المجموعة تستقر بالقرب من إحدي القري القريبة من جبل \" بازي دراز \" و الذي يقع في محافظة \" كرمانشاه \" الواقعة في غرب الجمهورية الإسلامية في إيران . و إن المسافة التي تفصل المقاتلين الإيرانيين الموجودين في تلك المجموعة عن عناصر القوات العسكرية الموالية للنظام البعثي العراقي البائد ، إن المسافة التي تفصل بينهما قليلة جدا حيث أنهم يرونهم و هم يذهبون إلي القرية لقطف ثمار الليمون من الأشجار الموجودة هناك . هذا و في ليلة من الليالي و عندما يقوم عدد من المقاتلين الإيرانيين الموجودين في تلك المجموعة بالتعرف علي المنطقة و مراقبتها ، فإنهم ينتبهون إلي المقاتل الإيراني الآخر الحاج \" محمود شهبازي \" الذي يدخل إلي القرية و في يده مظلة منورة . و بما أن المقاتلين الإيرانيين الموجودين في تلك المجموعة و المسؤولين عن التعرف علي المنطقة و مراقبتها ، بما أنهم يظنون أن المقاتل الإيراني الآخر الحاج \" محمود شهبازي \" قد يكون في حال مطاردة و ملاحقة عدد من عناصر القوات العسكرية التابعة لنظام الدكتاتور البعثي العراقي البائد \" صدام حسين \" ، فإنهم يذهبون ورائه . و بعد قيام المقاتلين الإيرانيين الموجودين في تلك المجموعة و المسؤولين عن التعرف علي المنطقة و مراقبتها ، بعد قيامهم بالبحث بصورة واسعة عن المقاتل الإيراني الآخر الحاج \" محمود شهبازي \" ، فإنهم يجدونه في إحدي بيوت القرية و هو جالس بالقرب من عدد من خلايا النحل . و مع أن النحلات تقوم بمحاصرة الخلية ، إلا أن المقاتل الإيراني الحاج \" محمود شهبازي \" يقوم بإدخال يديه في الخلية و من ثم يخرج منها العسل و يضعها داخل المظلة المنورة ، و ذلك في الوقت الذي يتسبب صوت منخفض جدا مثل التفوه بكلمة الآه ، يتسبب في تعرف عناصر القوات العسكرية الموالية للنظام البعثي العراقي البائد علي مكان تواجد المقاتلين الإيرانيين من أعضاء تلك المجموعة . هذا و في تلك الليلة ، فإن المقاتلين الإيرانيين من أعضاء تلك المجموعة و المسؤولين عن التعرف علي المنطقة و مراقبتها ، فإنهم جميعا كانوا ضيوفا عند المقاتل الإيراني الآخر الحاج \" محمود شهبازي \" ، و كما قام المقاتل الإيراني الحاج \" محمود شهبازي \" بتقسيم العسل بين جميع المقاتلين الإيرانيين من أعضاء تلك المجموعة و المسؤولين عن التعرف علي المنطقة و مراقبتها ، و في ما كان وجهه محمرا و منفخا نتيجة للدغات النحلات علي وجهه ، فإن المقاتل الإيراني الحاج \" محمود شهبازي \" يتكلم للمقاتلين الإيرانيين من أعضاء تلك المجموعة و المسؤولين عن التعرف علي المنطقة و مراقبتها ، و يصرح قائلا : \" إن هذا العسل يعتبر من أحسن أنواع العسل و هو من الدرجة الأولي ، كلوا من هذا العسل ليتم تدعيم و تقوية جسمكم بهدف القيام بتنفيذ العملية العسكرية المرتقبة التي سوف نقوم بها يوم غد ضد عناصر القوات العسكرية التابعة لنظام الدكتاتور البعثي العراقي \" صدام حسين \" المتواجدين في هذه المنطقة \" . نهاية التقرير /
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة