رمز الخبر: 353256
تأريخ النشر: 28 May 2013 - 00:00
بنك مواضيع التضحية و الشهادة:
نويد شاهد: إسارة أصغر أسير في الحرب مع أسرته بأيدي قوات العدوّ في مدينه خرمشهر (محمّرة) و تم تحريره بعد أربعة مئة يوماً و حضر الأسير في عملية تفجير رصيف ميناء الأملية


أسر أصغر أسير في الحرب مع أسرته بأيدي قوات العدوّ في مدينه خرمشهر (محمّرة) و تم تحريره بعد أربعة مئة يوماً و حضر الأسير في عملية تفجير رصيف ميناء الأملية. و في أحد الأيام كان يجيء الجندي العراقي نحوه فيذهب به و لا يتكلمه الجندي عن مكان يريد أن يذهب به ثم يقول بعد دقائق إنه يريد أن يذهبه به لزيارة وزير النفط. لا يعرف رضا الوزير و يقول أنت تكذب و أنتم أسرتم ضابط إيرانياً و تزعمون أسرتم وزير النفط. ثم يصلان إلي غرفة عليها الغلّ فتدقّ الجندي باب الغرفة و كان يجيء شخص خلف الشباك و يري رضا رجلاً نحيفاً جريحاً مع جسد مليء بالدم و ملابس دموي. يظن الوزير الإيراني أنه يكون إبن الجندي العراقي لكن عندما يتحدث رضا عن إسارته مع أسرته يعرف الوزير أنه إيرني. يقول وزير النفط لرضا أن العراقيين يمتنعون عن إعلان إسمه و 150 أسيرا من الإيرانيين إلي الصليب الأحمر و عليك أن تقول للإيرانيين كيف كان البعثيون العراقيون يتعاملون مع الأسري. يقول الشهيد تندغويان لرضا عليه أن يكون راجياً للتحرير لأنّ العراقيين يحرّرون الأسرة. عند يريد الشهيد سؤال أسم الأسير الصغير يجرّ الجندي رضا نحوه و يغلق الشباك. و أوصي الشهيد إلي رضا أن تعلن للجنديين و المناضلين تواصلوا نضالهم و لا تخافوا عن أي شيء و سوف تحرّر الجميع.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬