رمز الخبر: 350624
تأريخ النشر: 22 May 2013 - 00:00
نويد شاهد : شاركت مؤسسة التعبئة النسوية في البلاد بحوالي 150 كتاباً حول النسوة الشهيدات بمعرض طهران الدولي للكتاب.فقد تم التعريف بناهيد فاتحي كرجو بصفتها الشهيدة النموذجية للمؤسسة وجري تعريفها علي المجتمع بإصدار كتابين عنها بهذه المناسبة.


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عن وكاله كتاب الايرانيه ايبناء ، ذكرت مريم حسن بور، مسؤولة غرفة مؤسسة التعبئة النسوية هذا الخبر لوكالة أنباء الكتاب الايرانية وأضافت: لقد تم تخصيص كافة الكتب المعروضة في هذه الغرفة بالنسوة الشهيدات. وقد دُونت بعض هذه الكتب بتوصية من مؤسسة تعبئة المستضعفين والقسم الآخر هي من الكتب المنشورة من قبل سائر الناشرين مثل سورة مهر، فاتحان، روايت فتح وهزاره ققنوس. وأوضحت: طبقاً للتحقيقات التي تمت في مؤسسة التعبئة النسوية في البلاد، فقد جري التعرف علي 7000 إمرأة شهيدة أشتشهدت 110 منها عن طريق الاغتيالات والبقية يشكلن شهيدات الدفاع المقدس. وإن معظم شهيدات الدفاع المقدس هن من فرق الاغاثة. وألمحت حسن بور الي إنه تقرر الاعلان في كل عام عن أحدي الشهيدات بصفتها الشهيده النموذجية وتعريفها للمجتمع وقالت: لقد بدأنا بعملية تعريف النساء الشهيدات للمجتمع منذ ثلاث سنوات. حيث أنتخبت \"ناهيد فاتحي كرجو\" بصفتها الشهيده النموذجية من قبل التعبئة النسوية. وإستطردت تقول: تم تأليف كتابين لهذه الشهيدة بإسم \"عروس المدينة الصامتة\" بقلم علي آقا غفار و\"المستورة السمائية\" بقلم محمد فائق فرجي وذلك بطلب من المعاونية الثقافية والاجتماعية لمؤسسة تعبئة المستضعفين وعرض في معرض طهران الدولي للكتاب بدورته الخامسة والعشرين. وأشارت حسن بور أيضاً الي الشهيدتين اللتين تم التعريف عنهما خلال السنتين الماضيتين بصفتهما شهيدتان نموذجيتان وقالت: الشهيدة الاولي هي، مريم فرهانيان. حيث تناول كتاب \"فتاة بالقرب من الشط\" حياة هذه الشهيدة. وقد ألف هذا الكتاب عبدالرضا سالمي نجاد وقامت دار فاتحان للنشر بنشره وأما الشهيدة الثانية فهي نسرين أفضل والي من المؤسف لم يكتب لها كتاب بهذا الشأن. هذا وينهي معرض طهران الدولي للكتاب اعماله اليوم (12 ايار/مايو بعد ان استمر لمدة 11 يوما في مصلي الإمام الخميني (رض).
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬