رمز الخبر: 350463
تأريخ النشر: 20 May 2013 - 00:00
الشهيد حجة الإسلام و المسلمين غلامحسين أشوري
نويد شاهد: إن أستشهد أحد من رجال الدين في الحرب لها أثر مضاعف في المجتمع.


أُرسلت إلي ثكنة الإمام الحسن (عليه السلام) بمدينة أهواز و كنّا نسمع صوت المدفعيات هناك بالسهولة. ثم أنقسمنا و ذهب بنا إلي مدينة شوش و نحن في حالة إستعداد لإبداء العملية. قلتُ للشهيد أشور: أنت رجل الدين و لا يلزم أن تحضر الحرب و ينبغي لك أن تقوم بالدعوة إلي الحرب و هذا يكفي لك. قال: « إن إستشهد أحد من رجال الدين في الحرب له أثر مضاعف في المجتمع». رأيته في أحد الأيام و قلت له: لماذا لستَ معمّماً. قال: «وضعتها في حقيبتي حتي أقوم بعلاج الجرحي في الحرب». قلتُ: «أنت تحتاج إليها». قال:«لن أعود». ثم أستشهد في ذلك العملية و كان تطلعه قدوة لنا. المصدر: كتاب «سرو بي نشان»، ص58، مؤتمر القادة الشهداء و 3000 شهيداً بمحافظة قزوين، سنة 2002.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬