رمز الخبر: 349676
تأريخ النشر: 15 May 2012 - 00:00

عباس يتهم الاحتلال الصهيوني بممارسة "التطهير العرقي" ضد الفلسطينيين في القدس

نويد شاهد : اتهم محمود عباس الاثنين 14 مايو/ أيار الكيان الصهيوني بممارسة "التطهير العرقي" ضد الفلسطينيين في مدينة القدس.


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عن وكاله فارس للانباء ، قال عباس في كلمة بثها التلفزيون الفلسطيني عشية إحياء الفلسطينيين الذكري السنوية الـ64 لنكبة عام 1948: "إن الاستيطان داخل المدينة وحولها يسير بوتائر لم تحدث منذ عقود". وأضاف أن هدم البيوت وتشريد أصحابها أصبحا ممارسة. وأشار إلي أن المسجد الأقصي بات هدفا ثابتا لـ"أطماع الاحتلال والمتطرفين". وتابع قائلا إن "منع المؤمنين مسلمين ومسيحيين من دخول المدينة للصلاة وفرض الضرائب الباهظة علي المواطنين لإجبارهم علي الهجرة كل هذا سياسة لا تسمية لها سوي التطهير العرقي." وأضاف عباس أن "البديل الذي يتسع الحديث عنه هذه الأيام هو دولة ثنائية القومية وهذا ما نرفضه أيضا". وتابع: "إن نكبة شعبنا عام 1948 لا مثيل لها في التاريخ الحديث للشعوب والأمم فتحت مقولة (أرض بلا شعب لشعب بلا أرض) اقتُلِعنا من مدننا وقرانا وشُطِب اسم فلسطين عن الخارطة وأضحي اسم الفلسطيني مرادفا لكلمة لاجئ وتم التعامل مع قرارات الأمم المتحدة بانتقائية فما كان في صالحنا نسبيا تم تجاهله، وما كان في صالح (إسرائيل) تم تثبيته." نهاية الخبر//
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
جدید‬ الموقع
الاكثر قراءة