رمز الخبر: 346068
تأريخ النشر: 15 May 2012 - 00:00
والد العالم النووي الايراني الشهيد " مصطفي احمدي روشن " :

ان ابني الشهيد " مصطفي احمدي روشن " يعتبر شهيد العالم الاسلامي باكمله

نويد شاهد : صرح " رحيم احمدي روشن " والد العالم النووي الايراني الشهيد " مصطفي احمدي روشن " قائلا : ان ابني الشهيد " مصطفي احمدي روشن " ليس ملكا لنا عائلته فقط بل كان جنديا مخلصا و وفيا لولاية الفقيه و متعاطفا مع العالم الاسلامي باكمله .


و افاد موقع " نويد شاهد " الاعلامي الايراني و نقلا عن وكالة انباء " مهر " الايرانية للانباء ، انه اكد " رحيم احمدي روشن " والد العالم النووي الايراني الشهيد " مصطفي احمدي روشن " بعد ظهر يوم الجمعة الماضي خلال الحفل الختامي لقوافل " زوار النور " في جامعة " محقق اردبيلي " الايرانية ، اكد علي ضرورة مواصلة طريق الشهيد النووي الايراني ، و اضاف قائلا : ان اطاعة اوامر و ارشادات الولي الفقيه و تعظيم مكانة الاب و الام كانت من ابرز المزايا و الخصائص التي كان يتسم بها ابني العالم النووي الشهيد " مصطفي احمدي روشن " . و اعتبر " رحيم احمدي روشن " والد العالم النووي الايراني الشهيد " مصطفي احمدي روشن " ابنه الشهيد المناضل شهيدا و جنديا للعلوم في الجمهورية الاسلامية في ايران ، و اكد قائلا : ان عمليات الاغتيال التي استهدفت و تستهدف العلماء النوويين الايرانيين لم و لن تقدر علي ايقاف الحركة التي بداها الشباب و العلماء الايرانيين في الجمهورية الاسلامية و ان الرسالة الوحيدة لهذه الاغتيالات الارهابية هو عدم قدرة و ضعف اعداء الجمهورية الاسلامية في ايران . و اشار " رحيم احمدي روشن " والد العالم النووي الايراني الشهيد " مصطفي احمدي روشن " الي مواصلة طريق و نهج شهداء الثورة الاسلامية في ايران و كذلك الشهداء الايرانيين من فترة " الدفاع المقدس " امام العدوان العسكري الغاشم الذي شنته القوات العسكرية التابعة لنظام الدكتاتور البعثي العراقي البائد " صدام حسين " علي الجمهورية الاسلامية في ايران و التي استمرت لمدة ثمانية اعوام ، بالاضافة الي الشهداء الايرانيين من علماء الطاقة النووية ، و اضاف قائلا : ان السلوك و التصرفات العمياء من قبل الدول الغربية قد ادت الي زيادة سرعة حركة عجلة التطور و التنمية و الازدهار في الجمهورية الاسلامية الايرانية و سوف يظهر و يؤكد عظمة الثورة الاسلامية في ايران و النظام الاسلامي الحاكم في البلاد لكافة الاعداء و المعاندين في المستقبل القريب . و اشار " رحيم احمدي روشن " والد العالم النووي الايراني الشهيد " مصطفي احمدي روشن " الي نهاية عجز و ضعف الاعداء امام القدرة و القوة العلمية للجمهورية الاسلامية في ايران ، و كما صرح قائلا : ان الحلم الذي يراه اعداء الشعب الايراني الابي و يرغب في في تحقيقه الي الواقع عن طريق الاغتيال و دناءة ، فانه لن يتحقق و لن يصبح واقعا ابدا بسبب الوعي و التوعية و مواصلة طريق الشهداء الاعزاء . و خلال الحفل الختامي لقوافل " زوار النور " و الذي تم اقامته بعد ظهر يوم الجمعة الماضي في جامعة " محقق اردبيلي " الايرانية ، اشار رئيس هذه الجامعة الايرانية الدكتور " مسعود كنجي " خلال كلمة القاها في الحفل ، اشار الي تابين ذكري الشهداء الايرانيين في فترة الحرب المفروضة علي الجمهورية الاسلامية في ايران من قبل القوات العسكرية الموالية لنظام البعث العراقي البائد و التي استمرت لمدة ثماني سنوات ، و اضاف قائلا : في تاريخ الجمهورية الاسلامية الايرانية عندما وقع حرب فاننا قد اضعنا و فقدنا جزءا من ارضنا و وطننا ، و لكن و بسبب شجاعة و بطولة شباب ايرانيين من امثال الشهداء سيد ابراهيم همت " و " مهدي باكري و باقي الشهداء الايرانيين طوال ثمانية سنوات هي فترة " الدفاع المقدس " امام العدوان العسكري الغاشم الذي شنته القوات العسكرية التابعة لنظام الدكتاتور البعثي العراقي البائد " صدام حسين " علي الجمهورية الاسلامية في ايران ، بسبب تضحيات و بطولات هؤلاء الشهداء الاعزاء لم يقدر العدو علي احتلال حتي شبر واحد من الاراضي الايرانية . و اعتبر رئيس جامعة " محقق اردبيلي " الايرانية الدكتور " مسعود كنجي " مشروع قوافل " زوار النور " جامعة لصنع و تربية الانسان ، و اضاف قائلا : ان منتج مشروع قوافل " زوار النور " الذي يعتبر جامعة معنوية و اخلاقية لصنع و تربية الانسان هو شهداء من امثال العالم النووي الايراني الشهيد " مصطفي احمدي روشن " . هذا و تجدر الاشارة الي ان العالم النووي الايراني الشهيد " مصطفي احمدي روشن " و كذلك العقيد الايراني الشهيد " حسن طهراني مقدم " يعتبران الشهدين الخاصين و المتمزين لمشروع قوافل " زوار النور " خلال العام الايراني الجاري ( المنتهي في اليوم العشرين من شهر آذار / مارس من العام الميلادي المقبل ) . نهاية الخبر /
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
جدید‬ الموقع
الاكثر قراءة