رمز الخبر: 343466
تأريخ النشر: 15 June 2013 - 00:00
التعرف علي شهداء بدر

الشهيد حمود حمد حلبوص

قافله الشهداء تحت السير بقوه و اقدام و اقدام هي تسلك الطريق اللاحب الخطير متهجه نحو العالم الملكوتي و التي لم تفتا لحظه عن العطاء لتمهد الطريق لاعلاء كلمه الله و حياه شهدائنا الابرار صفحات خالدات و حياه ابي شهيد الناصري واحده منها.......


ولد في مدينه ناصريه عام 1940 م ، ثم انتقل الي محافظه بغداد- مدينه الثوره حتي هجرته الي ايران. ينتمي ابو شهيد الي اسره مومنه ملتزمه ، عانت الكثير من النظام البعثي الفاسد في سبيل دينها ، فقد اعتقل ولده (حسين)لمده ثمانيه اشهر ثم استشهد نتيجه تعذيب الوحشي الذي مورس ضده من قبل اجهزه النظام القمعيه. اكمل دراسته الابتدائيه و المتوسطه في ثانيه الزبير ، و نتيجه الوضع المعيشي الصعب الذي كانت تمر به اسرته تطوع في الجيش العراقي فتدرج لرتبه نائب ضابط في لواء 18 فرقه 4 حتي نهايته خدمته في 20/3/3/1967 م. بدا نشاطه الاسلامي الحركي ضد نظام البعثي عام 1968 م ، تضمن ذلك النشاط توزيع المنشورات و توجيه الناس لاسلامهم و توعيتهم عما يحاك ضدهم من خطط حزب البعث و افكاره اللقيظه ، التي جاء بها الماسوني ميشل عفلق و التي كانت تهدف لابعاد الشباب عن دينهم و عقيدتهم.ونتيجه لذلك اصبح عرضه لملاحقه ازلام النظام مما اضطره للهجره الي ايران فوصل يوم 2/9/1980 م و سرعان ما التحق بقوات الشهيد الصدر و شاركها في الكثير من نشاطاتها الجهاديه. عند تشكيل قوات بدر سارع بالانضمام الي دورتها الثانيه بتاريخ 27/7/1983 م ، وبعد انتهاءها اشترك معها في الواجب الاول علي اطراف مدينه البصره. كان ابو شهيد مليئا بالحيويه و النشاط و الاستعداد رغم كبر سنه كله شوق لخوض المعارك ضد القوات البعثيه و كان من الماهرين في اتصالات اللاسلكيه التي كانت من اختصاصه في الجيش العراقي حيث استطاع من خلالها ان يقدم خدمه كبيره للمجاهدين عن طريق عمله في اجهزه التنصت لتضليل القوات البعثيه. عرف بالمرح و خفه الظل و كان لطيف محبوبه عند اخوته يجمع بين الشخصه المدنيه و العشائريه كما عرف باصبر و التحمل و سعه الصدر و بحبه للعلماء العالمين وعلي راسهم الامام الخميني رضوان الله عليه. نال وسام الشهاده الرفيع يوم 24/2/1984 م. و ذلك بعد اصابته بشظايا القذيفه هاون في تلك المنطقه يوم 16/2/1984 م و نقل منها الي احدي المستشفيات اصفهان و استشهد هناك و التحق بركب النبيين و الصديقين و الشهداء و الصالحين وحسن اولئك رفيقا. و من وصيته رحمه الله عليه (ارجو من اخواني العراقيين المجاهدين في سبيل الله ان ينصروا الاسلام و المسلمين الي اخر قطره من دمائهم و علي الله الاجر. سلام علي الشهيد ابي شهيد يوم ولد ويوم استشهد و يوم يبعث حيا موسوعه شهداء العراق- شهدا بدر
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة