رمز الخبر: 341774
تأريخ النشر: 27 March 2012 - 00:00

المجاهدة الفلسطينية هناء الشلبي تواصل معركة الكرامة

نويد شاهد : فيما تواصل المجاهدة الفلسطينية الاسيرة هناء الشلبي معركة الكرامة و اضرابها عن الطعام لليوم الـ ٤١ علي التوالي .. رفضت حكومة الاحتلال الصهيوني مذكرة استئناف تقدمت بها الأسيرة الشلبي لقرار اعتقالها الجائر .


علي حسب تقرير نويد شاه نقلا عن وكاله نسيم للانباء ، انتقدت السلطة الفلسطينية ما يسمي بالقرار القضائي لكيان الاحتلال برفض استئناف قدمته الأسيرة هناء الشلبي . و اعتبر وزير الأسري وشؤون المحررين الفلسطيني ، عيسي قراقع، أن ما يجري هو "قرار إعدام" لشلبي، ويحمل ضربة لكل الجهود المحلية والدولية . و قال قراقع إن «إسرائيل» تنتقم من الفلسطينيين من خلال قمع الأسري والتنكيل بهم ، وذلك خلال زيارة قام بها لخيمتي اعتصام لشلبي ، و بلال ذياب في بلدتي برقين وكفر راعي، إضافة لزيارته منزل الأسير السجين المضرب عن الطعام، أديب القط، في مدينة جنين. ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية عن قراقع قوله إن قرار رفض الاستئناف بحق شلبي "ضرب لكل الجهود الدولية والمحلية الفلسطينية والعربية والمؤسسات الحقوقية، واستهتار بحياة وصحة الأسيرة، وقرار إعدام لها رغم وضعها الصحي المتردي." وتابع قراقع، من داخل منزل القط المضرب عن الطعام بدوره منذ ٢٥ يوماً، إن الأيام المقبلة "ستشهد انتفاضة سجون إذا لم يتم التحرك،" موجها نداء إلي الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون شخصيا لوضع حد لما يحصل في سجون الأسري. من جانبه، دعا مدير "نادي الأسير" في جنين، راغب أبو دياك، كافة الفعاليات والمؤسسات للتحرك من أجل نصرة قضية شلبي، كاشفاً أن عدد الأسري الذين انضموا لحملة الإضراب عن الطعام بلغ ٣٠ أسيرا. وكانت شلبي قد نقلت الأربعاء الماضي إلي مستشفي عسكري صهيوني بعد تدهور حالتها الصحية نتيجة إضرابها عن الطعام، احتجاجاً علي إعادة سلطات الاحتلال اعتقالها إدارياً، فيما كانت قد أفرج عنها قبل عدة أشهر في صفقة تبادل الأسري بين حركة حماس والكيان الصهيوني " . وبرر جيش الاحتلال إعادة اعتقال شلبي "بتقارير استخباراتية تشير لاستئنافها أنشطة إرهابية"، حسب ادعائه.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة