رمز الخبر: 340811
تأريخ النشر: 13 March 2012 - 00:00
آية الله عباس الكعبي:

موجة الصحوة الاسلامية زادت من أهمية فكرة التقريب بين المذاهب

نويد شاهد - قال آية الله الكعبي: ثمة وثائق كثيرة تؤكد علي ضلوع المخابرات الأمريكية في تشكيل طالبان والقاعدة والتيارات المتطرفة.


أفاد مراسل نويد شاهد نقلا عن وكالة رسا للأنباء أن آية الله الشيخ عباس الكعبي، العضو في رابطة مدرسي الحوزة العلمية في قم، أكد خلال لقائه بعدد من علماء أهل السنة علي أن الوحدة ركن أصيل وقضية هامة بالنسبة الي الأمة الاسلامية في الواقع الراهن. وشدد سماحته علي أن الدين الاسلامي دين العقلانية والمنطق، حيث وردت آيات وروايات كثيرة في هذا الشأن، وقال مسلطاً الضوء علي الفارق بين الاسلام الأصيل والاسلام الأمريكي: الاسلام الأمريكي خال من الأخلاق، بينما يتسم الاسلام الأصيل بالأخلاق والعدالة والرحمة والمودة. ولفت سماحته الي أن أمريكا تمر بأزمة حادة وهي تعترف بذلك، متابعاً: يسعي الأمريكيون الي إيجاد إسلام بديل من أجل إنقاذ أنفسهم للاستعاضة به عن الاسلام الأصيل، فثمة وثائق كثيرة تؤكد علي ضلوع المخابرات الأمريكية في تشكيل طالبان والقاعدة والتيارات المتطرفة. وأشار سماحته الي أن إشاعة الخرافات من أهم خصائص الاسلام الأمريكي، وقال منوهاً بالصحوة الاسلامية: القاسم المشترك بين الثورات في المنطقة هو اعتمادها علي الهوية الاسلامية وارتكازها الي مواجهة أمريكا و(إسرائيل) والصهيونية العالمية. وشدد سماحته علي ضرورة التقريب بين المذاهب الاسلامية، قائلاً: موضوع الوحدة والتقريب بين المذاهب الاسلامية المختلفة يحظي اليوم بأهمية فائقة في ظل الصحوة الاسلامية، ولا بد للجميع من إيلائه اهتماماً خاصاً. وعدّ سماحته الإمام الخميني الراحل (قدس) محيي الإسلام الأصيل، لافتاً الي أن خط الإمام هو الخط المواجه للكفر والشرك، قائلاً: إن الإسلام الأصيل مخالف للتطرف ولإسلام طالبان والقاعدة والعلمانية، وفي المقابل فإن أمريكا تدعم هذه التوجهات. وأكد سماحته علي أن الاسلام المحمدي الأصيل قائم علي مجموعة من العناصر، من قبيل اجتهاد الفقهاء المتواصل وفقاً للكتاب والسنة، واستخراج الأحكام طبقاً لمقتضيات الزمن، والاستفادة من العلوم البشرية المتقدمة، ورفض كل أشكال الظلم والتسلط، وتحقيق العدل والحرية، مردفاً: الاسلام لا يمانع من التكنولوجيا والتقدم العلمي، بل إنه يهدف الي حكومة الشريعة علي المجتمع عن طريق الوسائل والسبل المختلفة. نهاية الخبر - وكالة رسا للأنباء
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة