رمز الخبر: 340710
تأريخ النشر: 12 March 2012 - 00:00

الخارجية تستنكر الصمت الدولي إزاء الجرائم الصهيونية ضد الفلسطينيين

نويد شاهد : إستنكر مساعد الشؤون العربية والأفريقية بوزارة الخارجية "حسين امير عبد اللهيان" الدول العربية والغربية لصمتها إزاء الجرائم الصهيونية الغاشمة ضد أبناء الشعب الفلسطيني، مؤكداً أن الذين يسعون لأجل شطب سوريا من محور المقاومة والممانعة ، هم من يغضون الطرف عن هذه الجرائم ضد الإنسانية".


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عن وكاله فارس للانباء ، إنتقد "امير عبد اللهيان" الذي كان يتحدث لمراسل قسم السياسة الخارجية بوكالة أنباء فارس الصمت الدولي و المتشدقين بحقوق الإنسان ، متسائلاً " لماذا هذه الدول التي تعمل ليل نهار بغية فصل سوريا من دول محور المقاومة تغض النظر عن الجرائم الصهيونية ضد الفلسطينيين؟". و أعرب المسؤول الإيراني عن أسفه حيال الصمت العربي تجاه ما يجري ضد الشعب الفلسطيني الأعزل ، مؤكداً أن صمت بعض الدول العربية ومواكبة حكامها للسياسات الصهيونية ضد المقاومة هو إحد أسباب حدوث الثورات العربية. و أشار مساعد الشؤون العربية والأفريقية بوزارة الخارجية الي تخاذل بعض الحكام العرب خلال العدوان الصهيوني علي لبنان في تموز 2006 و حرب غزة مؤكداً أنه ينبغي أخذ العبر من التاريخ . و طالب بتحرك الأوساط الدولية والمتشدقين بحقوق الإنسان فوراً للحد من انتهاك حقوق الفلسطينيين والحيلولة دون إراقة دماء الأبريا علي أيادي الصهاينة ، مشدداً أنه ينبغي علي المجامبع الدولية أن تتحمل مسؤولياتها الإنسانية والقانونية في الدفاع عن الشعب الفلسطييني الأعزل. /نهاية الخبر/
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة