رمز الخبر: 340475
تأريخ النشر: 11 March 2012 - 00:00

استشهاد طفل فلسطيني فجر اليوم يرفع عدد شهداء العدوان الصهيوني الي ١٧ شهيدا خلال أقل من يومين

نويد شاهد: بجروح في غارة صهيونية جديدة علي بلدة جباليا شرق مدينة غزة ، و بذلك ارتفع عدد الشهداء الي سبعة عشر شهيدا خلال اقل من يومين ، فيما واصلت فصائل المقاومة بقصف مستوطنات و بلدات الاحتلال وسط دعوات الفلسطينيين للرد علي العدوان .


علي حسب تقرير نويد شاههد نقلا عن وكاله نسيم للانباء ، من بين الشهداء مقاومون من الجهاد الاسلامي سقطوا في غارات متفرقة بينهم اسير محرر . هذا و شيع الفلسطينيون الشهداء الذين قضوا خلال اليومين الاخيرين بينهم الامين العام للجان المقاومة الشعبية زهير القيسي . و ردد المشيعون هتافات تدعو المقاومة الفلسطينية الي الرد علي العدوان الصهيوني . في غضون ذلك ، صعدت فصائل المقاومة الفلسطينية ردها علي هذه الغارات الجبانة باطلاق كثيف للصواريخ علي البلدات المحاذية لقطاع غزة . من جانبها ، وصفت حركة المقاومة الاسلامية «حماس» العدوان الصهيوني المتواصل علي قطاع غزة بانه تصعيد خطير جاء دون اي ذرائع ، و حملت الاحتلال المسؤولية الكاملة عن هذا التصعيد و كل النتائج والتطورات المترتبة عليه . و اكدت حماس ، في بيان ، حق الشعب الفلسطيني في المقاومة والدفاع عن نفسه في مواجهة هذا العدوان الخطير . هذا و صرح ايهود باراك وزير الحرب الصهيوني ان قواته ستواصل هجماتها علي قطاع غزة ، مبررا ذلك بما وصفه معاقبة الذين يقفون وراء إطلاق الصواريخ من القطاع !! . و زعم باراك أن كيانه يقوم بحماية «الإسرائيليين» من الهجمات الصاروخية التي تنطلق من غزة و سيناء ، و تحدث عن إطلاق أكثر من تسعين صاروخا منذ يوم الجمعة ، بينها خمسة و عشرون صاروخ غراد بعيد المدي .
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة