رمز الخبر: 339989
تأريخ النشر: 07 March 2012 - 00:00

الحضور الملحمي للشعب الإيراني في الانتخابات البرلمانية رمز للديمقراطية الدينية

نويد شاهد : أكد الشيخ إبراهيمي علي أن الحضور الواسع للشعب الإيراني الغيور في الانتخابات البرلمانية أثبت مدي عمق التلاحم بين الشعب والنظام الاسلامي المقدس في ايران.


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عن وكاله رسا للانباء ،قال سماحة الشيخ عباس علي إبراهيمي، مدير دائرة الثقافة والارشاد الاسلامي في مازندران: إن الحضور الواسع للشعب الإيراني الغيور ومشاركته في الانتخابات البرلمانية أثبت مرة أخري مدي عمق التلاحم بين الشعب والنظام الاسلامي المقدس في ايران، وبيّن أن هناك ارتباطاً تاريخياً وعقائدياً قوياً بينهما. ولفت سماحته الي أن هذا الحضور الكثيف أمام صناديق الاقتراع يمثل رمزاً للديمقراطية الدينية في عصر انعدمت فيه الديمقراطية والحرية الحقيقية، مضيفاً: لقد أكد الشعب الايراني الثوري في هذا الحضور الملحمي للعالم أجمع وبخاصة الاستكبار العالمي وحلفائه أنه متمسك بأهداف الامام الراحل (قدس) وتوجيهات قائد الثورة الاسلامية في ايران وتطلعات الشهداء. وأشار سماحته الي توافد الجماهير المؤمنة علي مراكز الاقتراع منذ ساعات الصباح الباكر ووقوفهم في طوابير طويلة، قائلاً: هذه الاستجابة التاريخية لنداء قائد الثورة الاسلامية في ايران في هذه الظروف الحساسة فتحت صفحة ناصعة أخري في تاريخ هذه الثورة الميمونة. نهاية الخبر - وكالة رسا للأنباء
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة