رمز الخبر: 339872
تأريخ النشر: 06 March 2012 - 00:00
تعليقاً علي خطاب أوباما أمام إيباك..

حزب الله يؤكد سراب الرهان علي خيار المفاوضات

نويد شاهد : اعتبر حزب الله في بيان له أن "هذا الموقف الأميركي الجديد يؤكد سراب الرهان علي المفاوضات"، داعياً "السائرين في رِكاب الولايات المتحدة أن يكفّوا عن الإيمان بالوعود الأميركية".


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عن وكاله فارس للانبا، قال حزب الله في بيانه تعليقاً علي الخطاب الذي ألقاه الرئيس الأميركي أمام مؤتمر إيباك الصهيوني " أن الرئيس الأميركي باراك أوباما أكد في خطابه أمام المؤتمر السنوي للجنة الأميركية الإسرائيلية للشؤون العامة، المعروفة باسم (إيباك) علي هويته الحقيقية، معتبراً أنه أوفي بالتزاماته اتجاه إسرائيل في كل لحظة وكل وقت، مشدداً علي أنه يجب ألا يكون هناك أدني شك بأنه يدعمها، وجدد التأكيد علي إيمانه الجازم بـ "قداسة" أمن إسرائيل". وأكد الحزب "إن أوباما، بتصريحاته الرسمية والعلنية الوقحة هذه، يكون قد أكد أيضاً وَضعَ نفسه وإدارته في موقع الشريك الكامل في الجرائم وأعمال القتل والحروب والانتهاكات التي ارتكبها ويرتكبها العدو الصهيوني في منطقتنا والعالم". ولفت البيان "وإذ تعمّد الرئيس الأميركي إهانة العرب من خلال عدم ذكرهم أو إبداء أي احترام لهم ولحقوقهم إزاء العدو الإسرائيلي، فإن بعض العرب يصرّون علي وضع رؤوسهم في الرمال، والإمعان في تبعيتهم لهذه الإدارة التي لا تقيم أي وزن حتي للذين يعملون معها وفي خدمتها". وأشار حزب الله الي "إن هذه الحقائق تثبت بشكل قاطع أن المقاومة في لبنان وفلسطين، ومعها محور الممانعة الذي يمتد من هذين البلدين إلي سوريا وإيران، تمثّل خط الدفاع الأول عن العرب والمسلمين شعوباً ودولاً، حتي الذين يضعون أنفسهم في خدمة الولايات المتحدة الأميركية". /نهاية الخبر/ .
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة