رمز الخبر: 339678
تأريخ النشر: 05 March 2012 - 00:00

السيد نصر الله: قولوا لي اين ستكون القدس اقول لكم اين ستكون المنطقة

نويد شاهد : اكد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ان مدينة القدس فريدة من نوعها لانها مدينة مباركة وما حولها مبارك وهذا ما تجمع عليه كل الديانات السماوية. وتابع "قولوا لي اين ستكون القدس اقول لكم اين ستكون المنطقة".


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عن وكاله فارس للانباء ،اضاف السيد نصر الله خلال ملتقي يحمل عنوان "إعلان القدس عاصمة فلسطين والعرب والمسلمين" في قاعة "رسالات" في العاصمة اللبنانية بيروت انه "لذلك فالقدس حاضرة في وجدان مليارات البشر في كل انحاء العالم تتطلع اليها عيونهم وتهوي اليها افئدتهم"، لفت الي ان "لا يشبه القدس مدينة في العالم فهي بالاضافة الي قدسيتها تضم العديد من الاماكن المقدسة للمسلمين والمسيحيين وكما انها خاضغة للاحتلال من قبل من لا يمت بصلة الي هؤلاء المليارات من البشر". ونبه الأمين العامين لحزب الله اللبناني ان "هناك جهودا حثيثة لاعلان القدس عاصمة للشعب اليهودي وحول ذلك يوجد مشروع قانون في الكنيست (الاسرائيلي) بعد ان تمَّ اعلانها من قبل العدو عاصمة لكيانه الغاصب"،. و اوضح ان "القدس كانت محور الصراع في المنطقة عبر التاريخ وستبقي كذلك في المستقبل"، واشار الي ان "اتفاق سايكس بيكو وضع وقسم المنطقة انطلاقا من فكرة السيطرة علي القدس ولنفس الغاية وضع مشروع الشرق الاوسط الجديد وستوضع لذلك المشاريع في المستقبل لتقسيم المنطقة لتصفية القضية الفلسطينية"، وتابع "قولوا لي اين ستكون القدس اقول لكم اين ستكون المنطقة". و لفت السيد نصر الله الي ان "هناك ممارسات صهيونية لتفريغ القدس من سكانها الاصليين واحلال اناس غرباء عنها بدلا عن اهلها"، واكد ان "كل فلسطيني ومسلم ومسيحي يتحمل مسؤولية وطنية واخلاقية ودينية اتجاه المدينة المقدسة واتجاه هويتها وتاريخها ومستقبلها". و شدد سماحته "بشكل خاص علي المسؤولية الشرعية والدينية لكل انسان امام الله"، واضاف ان "كل انسان سوف يسأل في الآخرة يوم القسامة عن مصير القدس ففي الدنيا قد لا يسأل أحد عما نقوم او يقوم به البعض لتحرير ولكن في الاخرة كل انسان مسؤول عن مصير القدس". وقال السيد نصر الله "نحن من جيل ما بعد الـ67 ونحن قد لا نسأل عن مسؤولية احتلالها ولكن بالتأكيد قد نسأل عن بقائها تحت الاحتلال"، وتابع "علي كل انسان مسيحي ومسلم ان يعد جوابا في الاخرة عما قدمه وقام به لتحرير القدس من نير الاحتلال". و اشار الي ان "هناك امورا يومية يجب القيام بها وهي تتعلق باخراج القدس واهلها من تحت الاحتلال"، ولفت الي انه "صعيد البرامج التي وضعت لتحرير القدس ومنع تهويدها وحماية اهلها فهذه البرامج موجودة وقد عقدت الكثير من المؤتمرات والندوات حول القدس ولا يوجد نقص في ذلك"، مؤكدا ان "ما نحتاجه للدفاع عن هوية القدس وسكانها هو الجدية والالتزام". /نهاية الخبر/
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة