رمز الخبر: 339457
تأريخ النشر: 04 March 2012 - 00:00

تم ارجاع الجثمان الطاهرة لاثنين و عشرين شهيدا ايرانيا الي ارض الوطن

نويد شاهد : تم ارجاع الجثمان الطاهرة لاثنين و عشرين شهيدا ايرانيا من فترة الحرب المفروضة علي الجمهورية الاسلامية في ايران من قبل القوات التابعة لنظام الدكتاتور البعثي العراقي البائد صدام حسين و التي استمرت لثمانية اعوام ، تم ارجاعها صباح يوم الاربعاء الماضي الي ارض الوطن و ذلك من خلال معبر " شلمجة " الحدودي مع العراق .


و في حوار خاص مع مراسل موقع " نويد شاهد " الاعلامي ، صرح رئيس اركان معسكر العمليات في لجنة البحث عن المفقودين التابعة لهيئة اركان القوات المسلحة الايرانية حسين عشقي ، قائلا : تم نقل الجثمان الطاهرة لاثنين و عشرين شهيدا ايرانيا من فترة الدفاع المقدس امام العدوان العسكري الغاشم الذي شنته القوات الموالية للنظام البعثي العراقي البائد علي الجمهورية الاسلامية في ايران و التي استمرت لثماني سنوات ، تم نقلها في الساعة العاشرة من صباح يوم الاربعاء الماضي الموافق لليوم الثالث من شهر اسفند من العام الايراني الجاري ( المقارن لليوم الثاني و العشين من شهر شباط / فبراير من السنة الميلادية الجارية ) الي ارض الوطن من خلال معبر " شلمجة " الحدودي مع العراقو كانت هذه الجثث قد تم اكتشافها في منطقة " فاو " و كذلك منطقة جزيرة " مجنون " . و اضاف رئيس اركان معسكر العمليات في لجنة البحث عن المفقودين التابعة لهيئة اركان القوات المسلحة الايرانية حسين عشقي ، قائلا : خلال المرحلة الثانية من عمليات البحث عن مفقودي فترة الحرب المفروضة علي الجمهورية الاسلامية في ايران من قبل القوات التابعة لنظام الدكتاتور البعثي العراقي البائد صدام حسين و التي استمرت لثمانية اعوام ، و التي كانت عمليات بحث مشتركة بين مجموعة التفحص الايرانية و مجموعة التفحص العراقية ، تم الكشف عن الجثمان الطاهرة لاثنين و عشرين شهيدا ايرانيا و كذلك مئة و سبعة و خمسين جثة لجنود الجيش البعثي العراقي حيث تم تسليم جثث الجنود البعثيين الي المسؤولين العراقين في نفس المنطقة التي تم الكشف عنها . و صرح رئيس اركان معسكر العمليات في لجنة البحث عن المفقودين التابعة لهيئة اركان القوات المسلحة الايرانية حسين عشقي ، قائلا : لقد تم الكشف عن عشرين جثمانا مطهرا للشهداء الايرانيين من فترة الدفاع المقدس امام العدوان العسكري الغاشم الذي شنته القوات الموالية للنظام البعثي العراقي البائد علي الجمهورية الاسلامية في ايران و التي استمرت لثماني سنوات ، تم الكشف عنها في منطقة " فاو " و في حين تم الكشف عن الجثمانين الطاهريين في جزيرة " مجنون " و ذلك من قبل لجنة التفحص المشتركة بين الجمهورية الاسلامية في ايران و كذلك الجمهورية العراقية . و واصل رئيس اركان معسكر العمليات في لجنة البحث عن المفقودين التابعة لهيئة اركان القوات المسلحة الايرانية حسين عشقي كلامه ، قائلا : في صباح يوم الاربعاء الماضي و في الوقت الذي تم فيه نقل الجثمان الطاهرة لاثنين و عشرين شهيدا ايرانيا من فترة الحرب المفروضة علي الجمهورية الاسلامية في ايران من قبل القوات التابعة لنظام الدكتاتور البعثي العراقي البائد صدام حسين و التي استمرت لثمانية اعوام ، تم نقلها الي ارض الوطن ، كانت قافلة زوار النور و اهالي مدينة " خرمشهر " و كذلك مدينة " عبادان " التابعتين لمحافظة " خوزستان " في جنوب غرب ايران ، كانوا في استقبال قافلة الشهداء هذه و كما انهم قاموا بمرافقة هذه القافلة حتي تم نقلها الي معراج الشهداء في مقر الشهيد الايراني " محمود وند " الواقع في مدينة " احواز " مركز محافظة " خوزستان " جنوب غربي ايران . و اضاف رئيس اركان معسكر العمليات في لجنة البحث عن المفقودين التابعة لهيئة اركان القوات المسلحة الايرانية حسين عشقي ، قائلا : هذا و كما تم اقامة مراسيم خاص بتابين ذكري هؤلاء الشهداء و قد كانت تحمل عنوان " شبي با شهدا " ( ليلة مع الشهداء ) و ذلك بعد اداء صلاة المغرب و العشاء في مكان معراج الشهداء و قام اهالي المنطقة بتوديع الجثمان الطاهرة لاثنين و عشرين شهيدا ايرانيا من فترة الدفاع المقدس امام العدوان العسكري الغاشم الذي شنته القوات الموالية للنظام البعثي العراقي البائد علي الجمهورية الاسلامية في ايران و التي استمرت لثماني سنوات . و واصل رئيس اركان معسكر العمليات في لجنة البحث عن المفقودين التابعة لهيئة اركان القوات المسلحة الايرانية حسين عشقي كلامه ، قائلا : خلال مراسيم تابين ذكري الشهداء الايرانيين من فترة الحرب المفروضة علي الجمهورية الاسلامية في ايران من قبل القوات التابعة لنظام الدكتاتور البعثي العراقي البائد صدام حسين و التي استمرت لثمانية اعوام ، و الذي حمل عنوان " ليلة مع الشهداء " ، قام الحاج " حسين يكتا " بالقاء كلمة في المراسيم و كما اضاف الحاج " مهدي سلحشور " شيئا كثيرا للمراسيم من خلال المدح و الرثاء بصوته الجيد . و في نهاية الحوار ، صرح رئيس اركان معسكر العمليات في لجنة البحث عن المفقودين التابعة لهيئة اركان القوات المسلحة الايرانية حسين عشقي ، قائلا : و بعد اجراء هذه المراسيم ، تم نقل الجثمان الطاهرة لاثنين و عشرين شهيدا ايرانيا من فترة الدفاع المقدس امام العدوان العسكري الغاشم الذي شنته القوات الموالية للنظام البعثي العراقي البائد علي الجمهورية الاسلامية في ايران و التي استمرت لثماني سنوات ، بعد ذلك تم نقل هذه الجثامين الطاهرة للشهداء الايرانيين الي العاصمة الايرانية " طهران " ليتم تسليمها الي عوائل الشهداء و ذلك بعد ان يتم التعرف علي صاحب الجثمان الطاهرة التي اكتشفت خلال الفترة القليلة الماضية .
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة