رمز الخبر: 338285
تأريخ النشر: 25 February 2012 - 00:00
آية الله شبستري، ممثل الولي الفقيه في أذربيجان الشرقية:

التقنية الايرانية ستحطم الاحتكار الغربي رغم الحظر المفروض

نويد شاهد - قال آية الله شبستري: هدف إيران من إنتاج الطاقة النووية هو الاستفادة منها في المجالات الطبية والزراعية والصناعية المختلفة، وستواصل مسيرتها في هذا الطريق.


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عنوكالة رسا للأنباء من تبريز أن آية الله محسن مجتهد شبستري، ممثل الولي الفقيه في محافظة أذربيجان الشرقية، قال: إن الأعداء لا يستطيعون رؤية بلد إسلامي متقدم أو منافس لهم، ففرضوا حظراً علي إيران الاسلامية. وأضاف سماحة الشيخ العضو في مجلس الخبراء، متحدثاً في مراسم لتأبين شهداء الطاقة النووية، فقال: يعتبر دعاة حقوق الانسان ومكافحة الارهاب اليوم من أكبر الممارسين للارهاب العالمي، فيعلنون صراحة أنه يجب اغتيال العلماء الايرانيين العاملين في مجال الطاقة النووية. أين هو الصواب في السلوك الغربي ليكون منع الدول المختلفة من حقها في امتلاك طاقة نووية للأغراض السلمية أمراً صحيحاً أيضاً؟ ولفت سماحته الي أن تقنية النووية السلمية تشكل أرضية مناسبة للتقدم العلمي علي جميع الأصعدة، وقال: إن الحظر وإصدار القرارات المستنكرة لامتلاك طاقة نووية إلا ذريعة لمناوئة الجمهورية الاسلامية في ايران. ومضي سماحته في القول: لقد أكد قائد الثورة الاسلامية في ايران علي أن الحظر لا صلة له بالطاقة النووية؛ لأنه مورس بحق إيران منذ انتصار الثورة الاسلامية، بل مشكلة الاستكبار وخاصة أمريكا والكيان الصهيوني الغاصب هو تحوّل إيران الي مثل تحتذي به دول المنطقة. وأكد علي أن سياسة الترهيب من إيران أثبتت فشلها، مضيفاً: إن الشعوب الحرة في العالم والجماهير المسلمة تقف الي جانب ايران الاسلامية في حقها في امتلاك التقنيات الحديثة، وهو ما سيسهم في تحطيم الاحتكار الغربي لهذه التقنيات. وأشار سماحته الي توجيهات قائد الثورة الاسلامية في ايران، مردفاً: نريد أن نثبت الي العالم أننا لسنا بصدد امتلاك قنبلة نووية وأسلحة الدمار الشامل؛ لأن هذا الأمر محرم في الشرع، كما نريد أن نؤكد لهم أن الاقتدار لا يأتي من خلال هذه الأسلحة. وفي الختام، قال سماحته: هدف إيران من إنتاج الطاقة النووية هو الاستفادة منها في المجالات الطبية والزراعية والصناعية المختلفة. ولما كان النظام الاسلامي قدم شهداء أعزة في هذا الطريق، فإنه لن يتنازل بسهولة عن مواصلة السير في طريق الحرية والاستقلال. نهاية الخبر - وكالة رسا للأنباء
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
جدید‬ الموقع
الاكثر قراءة