رمز الخبر: 338064
تأريخ النشر: 22 February 2012 - 00:00
آية الله نوري همداني:

النظام الاسلامي حقق مكاسب عظيمة في ظل القيادة الحكيمة لقائد الثورة الاسلامية

نويد شاهد - أكد آية الله نوري علي أن انتصار الثورة الاسلامية أدي الي تحطيم قوي الاستكبار الزائفة ويقظة المحرومين والمستضعفين في العالم.


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا وكاله رسا للانباء ، همداني أكد خلال استقباله لعدد من ضباط الحرس الثوري علي أن الفتنة خلط بين الحق والباطل، وقال: لقد واجهت الجمهورية الاسلامية في ايران فتناً كقطع الليل المظلم، لكنها تمكنت من التغلب عليها من خلال حنكة قائد الثورة الاسلامية في ايران وبصيرة الشعب الايراني الواعي ويقظته. وشدد سماحته علي أن جميع الأمور في الاسلام لا بد أن تكون مقترنة بالثقافة والرؤية الكونية، ملفتاً: لا قيمة في الاسلام للعلمانية والليبرالية ولا بد أن تكون الأمور كافة قائمة علي أساس الرؤية الالهية. وأشار سماحته الي دور الإمام الراحل في انتصار الثورة الاسلامية في ايران، قائلاً: لما انتصرت الثورة الاسلامية بقيادة إمام الأمة الراحل (قدس) ودعم الشعب الايراني الكامل له، أدت الي تحطيم قوي الاستكبار الزائفة ويقظة المحرومين والمستضعفين في العالم. واعتبر سماحته الصحوة الاسلامية من بركات الثورة الاسلامية في ايران، متابعاً: لقد تأست الشعوب المستضعفة في العالم بحركة الشعب الايراني الغيور ونهضت بوجه القوي الاستبدادية في المنطقة، ومن دواعي السرور أن الصحوة تجاوزت حدود الشرق الأوسط. وأشار سماحته الي حكومة ولاية الفقيه في عصر الغيبة، قائلاً: لا بد في عصر الغيبة من أن يقف علي رأس الحكومة إمام عادل، وهو ما نطلق عليه الولي الفقيه، ولا غرو أن هذا المنصب لا يليق في الوقت الحالي بأحد سوي آية الله الخامنئي؛ ولذا حقق النظام الاسلامي في ظل قيادته الحكيمة مكاسب عظيمة. نهاية الخبر - وكالة رسا للأنباء
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
جدید‬ الموقع
الاكثر قراءة