رمز الخبر: 336875
تأريخ النشر: 15 February 2012 - 00:00

الثبات في طريق التوحيد من أهم خصال الشعب الايراني

نويد شاهد - قال السيد حامدي: لقد حطمت الثورة الاسلامية في ايران القائمة علي أساس الاسلام المحمدي الأصيل ركائز الثقافة الغربية.


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عن وكالة رسا للأنباء ، من تبريز أن سماحة السيد حامدي، امام جمعة ميانه، عدّ الثبات في طريق التوحيد من أهم خصال الشعب الايراني، وقال: مصداق الروح التوحيدية لهذا الشعب تصويتهم علي إسلامية النظام بعد انتصار الثورة الاسلامية بنسبة 98%. وأردف قائلاً: لم يأل الشعب الايراني جهداً في الحفاظ علي النظام الاسلامي طيلة 33 عاماً اعتماداً علي الوعد الالهي المحتوم، كما أنه لم ينحن أمام كل الضغوطات وأنواع الحظر والفتن والمؤامرات المختلفة، بل واصل طريق النضال والجهاد. ومضي في القول: العالم الذي يزعم الحضارة والتمدن والرافع لشعار الدفاع عن حقوق الانسان مارس أبشع أنواع الظلم والجرائم المختلفة، بيد أن صمودنا أفضي الي انطلاق الصحوة الاسلامية في العالم وفضح السياسات الاستكبارية، فيجب علينا إماطة اللثام عن جرائمهم بقتل العلماء الايرانيين ليعلم الجميع بأن هؤلاء يتسترون وراء المباحثات والمفاوضات ويضمرون نوايا خبيثة. ولفت سماحته الي أن أمريكا تزعم أنها تريد تبديل العالم الي قرية صغيرة تقودها هي وتفرض عليها الثقافة الأمريكية، متابعاً: لقد حطمت الثورة الاسلامية في ايران القائمة علي أساس الاسلام المحمدي الأصيل ركائز الثقافة الغربية. وقال أيضاً: يسعي الاستكبار وعملاءه عن طريق الاعلام المزيف كسب الرأي العالم العالمي، بيد أن الثقافة الاسلامية المنبثقة من الثورة الاسلامية قضت علي تلك الثقافة الزائفة وفضحت الوجه الأمريكي القبيح. وختم سماحته حديثه بالقول: ينبغي علي السائرين علي درب الحق أن يلاحظوا المستقبل المشرق الذي ينتظرهم، وعلي الشعب الايراني أن يتوخي الحذر من الأكاذيب والأباطيل التي يلقيها الأعداء، ولا يخفي ما للحضور الشعبي الواسع من تأثير كبير في ديمومة الثورة الاسلامية وفي مجال إحباط مؤامرات الأعداء. نهاية الخبر - وكالة رسا للأنباء
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة