رمز الخبر: 335340
تأريخ النشر: 06 February 2012 - 00:00
إمام جمعة جرجان:

يجب علي المسلمين كافة العمل علي تعزيز الوحدة وترسيخ الأخوة بينهم

نويد شاهد - قال السيد نور مفيدي: إن الدول الاسلامية اليوم أضحت في قمة الاقتدار والقوة، بعد أن بدأت الحكومات العميلة والديكتاتورية تتهاوي الواحدة تلو الأخري.


أفاد مراسل موقع نويد شاهد الاعلامي نقلا عن ، وكالة رسا للأنباء من جرجان أن سماحة السيد كاظم نور مفيدي، ممثل الولي الفقيه في محافظة جلستان، أشار في خطبة صلاة الجمعة الي أسبوع الوحدة، معتبراً أنها تمثل فرصة لتوحيد قلوب الأمة الاسلامية حيال الاستكبار والاستعمار. وأكد علي أن الوحدة هي سر انتصار الأمة الاسلامية وإحباطها لمؤامرات الأعداء، مردفاً: إن الأعداء متوجسون دوماً من سيادة الوحدة والأخوة بين مكونات العالم الاسلامي. وبيّن أن الأعداء يطمحون الي غرس بذور الفرقة والشتات بين المسلمين، فيسعون الي النفوذ والتغلغل متي ما سنحت لهم الفرصة، مضيفاً: يجب علي المسلمين كافة العمل علي تعزيز الوحدة وترسيخ الأخوة بينهم من خلال زيادة مستوي البصيرة والوعي. وحول تأسيس أسبوع الوحدة، قال سماحته: أطلق الإمام الخميني الراحل (قدس) اسم أسبوع الوحدة علي الفترة الواقعة بين 12 و 17 ربيع الأول؛ ليخطو خطوة عملية وجبارة لتعزيز اللحمة بين المسلمين. ونوه سماحته بعقد مؤتمر الشباب والصحوة الاسلامية في العاصمة طهران، مشدداً علي أنه دليل علي حرص طهران علي تكريس أواصر المحبة والأخوة بين أبناء الأمة الاسلامية الواحدة، متابعاً: عقد مثل هذه المؤتمرات تسبب الإزعاج للمستكبرين والمتجبرين. وحول كلمة قائد الثورة الاسلامية في ايران في المؤتمر المذكور، قال سماحته: أشار القائد الي بضعة نقاط هامة، ومنها أن الغرب إبان استيلائه علي المسلمين روج لتصورّين خاطئين هما أن الغرب قوة لا تقهر، وتعذر حياة المسلمين الي جانب بعضهم البعض. وشدد علي أن الأوضاع اليوم تسير لصالح البلدان الاسلامية، قائلاً: أضحت الدول الاسلامية اليوم في قمة الاقتدار والقوة علي الصعيد الدولي، فنشاهد الحكومات العميلة والديكتاتورية تتهاوي الواحدة تلو الأخري.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
جدید‬ الموقع
الاكثر قراءة