رمز الخبر: 334890
تأريخ النشر: 04 February 2012 - 00:00
بيان أنصار ثورة 14 فبراير حول كلمة قائد الثورة الإسلامية

الثورة في البحرين عانت كثيرا من الظلم الإعلامي

نويد شاهد : اصدرت حركة انصار ثورة البحرين بيانا تناول كلمة سماحة قائد الثورة الاسلامية في خطبة الجمعه يوم امس حين اهتم عرض الموقف الرسمي الايراني في مختلف القضايا .


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عن وكاله فارس للانباء ، بدأ البيان بالقول , نبارك للشعب الإيراني المسلم والثوري وقائد الثورة الإسلامية وولي أمر المسلمين الامام السيد الخامنئي (دامت بركاته) الذكري السنوية الثالثة والثلاثين لإنتصار الثورة الإسلامية المباركة في إيران بقيادة قائد الأمة الإسلامية ومؤسس الجمهورية الإسلامية الإمام الراحل روح الله الموسوي الخميني (رضوان الله تعالي عليه) ، ونسأل الله سبحانه وتعالي أن يوفق الشعب الإيراني للإستقامة والثبات علي مباديء الثورة أمام التحديات العالمية والحصار الإقتصادي والسياسي والعسكري ، وأن يقف صلبا وثابتا بإرادة وإيمان ثوري ورسالي خلف قيادته الحكيمة المتمثلة في السيد القائد الخامنئي للتغلب علي كل العقبات والمؤامرات الأمريكية والشيطان الأكبر والإستكبار العالمي والصهيونية والماسونية الدولية ، وأن تكون هذه الثورة المباركة دوما إلي جانب المقاومة الإسلامية وحزب الله في لبنان والمقاومة الفلسطينية بكل فصائلها من أجل تحرير فلسطين من ربقة الكيان الصهيوني الغاصب. و جاء في ابيان انه , في معرض حديثه قال سماحة السيد القائد بـ "أن حاكم البحرين دائما ما يردد بأن إيران تتدخل في شئون البحرين .. ونحن نقول له هذا كلام مفتري ونحن لم نتدخل في البحرين .. ونحن عندما نتدخل فإن تدخلنا يكون مثلما كان في حرب 2006م عندما إنتصر حزب الله علي الكيان الإسرائيلي .. فنحن لو تدخلنا في البحرين سيكون هناك أمر آخر.. وأضاف السيد القائد :"الشعب البحريني يواصل ثورته وهو سيري النصر إن شاء الله". ومضي الييان قائلا , إن خطاب السيد القائد الخامنئي هذا اليوم قد أعطي لشباب ثورة 14 فبراير وجماهيرنا الثورية في البحرين وسائر القوي السياسية في المعارضة وحتي الجمعيات السياسية المعارضة الثقة بالنفس والزخم والحماس الثوري لكي نرجع من جديد إلي دوار اللؤلؤة (ميدان الشهداء) ، "فبعزيمة الثوار سنواصل المشوار بالعودة إلي الدوار" وكلنا راجعين إلي دوار اللؤلؤة (ميدان الشهداء). لقد أكد قائد الثورة الإسلامية وولي أمر المسلمين الإمام الخامنائي اليوم الجمعة ردا علي تصريحات الطاغية والديكتاتور ويزيد البحرين حمد بن عيسي آل خليفة القاضية بتدخل إيران في شؤون البحرين بأن "إيران لو تدخلت لما كان الوضع كما هو عليه" ، وأضاف السيد القائد "أن الشعب البحريني سينتصر وسيحقق طموحاته رغم المحاولات لتجاهله وخروجه من دائرة الإعلام". البيان ذكرايضا ان سماحة القائد اكد في صلاة الجمعة في طهران وأمام الملايين من أبناء الشعب الإيراني من أن إيران لم تتدخل في شؤون البحرين ، مشيرا إلي أنه إذا كان هناك أي تدخل لأعلنت عنه مثلما أعلنت عن دعم المقاومة في حربها ضد كيان الإحتلال الإسرائيلي ، وقال قائد الثورة الإسلامية:"لا صحة لتصريحات حاكم جزيرة البحرين بشأن تدخلنا في شؤون بلاده" ، مشيرا إلي أن "الثورات في الدول العربية قد بدأت تؤتي أكلها بعد عام من إنطلاقها الذي تزامن مع ذكري إنتصار الثورة الإسلامية في إيران". البيان اضاف . إن ثورة شعبنا في البحرين واجهت صمت دولي وغربي وعربي لأنها تقع في منطقة إستراتيجية وجيوسياسية هامة ، وبعد ربيع الثورات العربية والصحوة الإسلامية فإن الإستكبار العالمي والشيطان الأكبر أمريكا والدوائر الصهيونية والماسونية سعوا وبكل ما أوتوا من قوة للوقوف إلي جانب حليفهم العميل حمد بن عيسي آل خليفة وحكمه الفاشي من أجل أن لا يسقط هذا النظام ، والذي بسقوطه سوف يسقط النظام السعودي ويحدث زلزال سياسي يؤدي إلي تغيير موازين القوي ويسقط تحالف مجلس التعاون الخليجي إلي الأبد وتقوم تحالفات عسكرية وسياسية جديدة في منطقة الشرق الأوسط تخدم قوي الممانعة والمقاومة ضد الكيان الصهيوني الغاصب لفلسطين. / نهاية الخبر/
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
جدید‬ الموقع
الاكثر قراءة