رمز الخبر: 334355
تأريخ النشر: 31 January 2012 - 00:00
إلغاء لجنة تحكيم ترجمة الدفاع المقدس بسبب قلة الأعمال
نويد شاهد : قال أمين سر الشؤون العلمية للدورة الخامسة عشر لكتاب عام الدفاع المقدس "محمود رضا أكرامي فر": إنه حسب تعليمات إدارة المهرجان سيتم إلغاء الأقسام التي لا يتجاوز عدد الأعمال المرسلة إليها عدد المحكّمين، فمن هنا تم إلغاء قسم الترجمة بسبب قلة الأعمال التي وصلت إليه للتحكيم.


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عن وكالة أنباء الكتاب الإيرانية "إيبنا" أن المؤتمر الصحفي للدورة الخامسة لإختيار كتاب عام الدفاع المقدس انعقد صباح أمس الإثنين بحضور المراسلين والصحفيين ووسط كلمة مساعد رئيس مؤسسة حفظ آثار ونشر قيم الدفاع المقدس لشؤون الآداب والإصدارات العقيد "حسن رسولي منفرد" وأمين سر الشؤون العلمية للمهرجان "محمود رضا اكرامي فر". وتحدث حسن رسولي في مستهل المؤتمر عن إقامة الدورتين الثالثة عشر والرابعة عشر لإختيار كتاب عام الدفاع المقدس في العام الماضي، قائلاً: إن هذه السنة تشهد الدورة الخامسة عشر للمهرجان بعد تغيير أمين سر الشؤون العلمية ولجان التحكيم. وأضاف: أنه تم تعيين الدكتور محمود رضا اكرامي فر أمين سر الشؤون العلمية للدورات الأخيرة لمهرجان إختيار كتاب عام الدفاع المقدس بالتعاون مع الدكتور محمد رضا سنكري وإستشارته، وأجرينا تغييرات في لجان التحكيم وطوّرنا هذه اللجان. وكشف نائب رئيس مؤسسة حفظ آثار ونشر قيم الدفاع المقدس عن تزايد عدد الكاتبات في هذا المجال، ثم قال: إن الكاتبات ألّفن في العام الماضي الإصدارات التالية: 20 كتاباً في فرع الذكريات، 23 كتاباً في مجال القصة والسيرة الذاتية، كتاب في البحث الأدبي، 8 مجموعات شعرية، 7 كتب إحتفالية وبيوغرافية، 4 مجموعات قصصية للأطفال والمراهقين، 4 مجموعات شعرية لهذه الشريحة، كتاب مصوّر، كتابين في مجال البحث الثقافي. وأوضح رسولي أن الرجال من الكتّاب قدّموا الأعمال التالية خلال هذه الفترة: 44 كتاباً قصصياً، 102 كتاباً في مجال الذكريات، 11 مجموعة قصصية للأطفال واليافعين، 34 كتاباً سياسياً وعسكرياً، 11 سيرة ذاتية قصصية، 11 بحثاً أدبياً، 18 مجموعة شعرية، 35 كتاباً إحتفالياً وبيوغرافياً، 3 مجموعات شعرية للأطفال واليافعين، 13 فيلماً وسناريواً، 4 كتب مصورة، 11 بحثاً علمياً، 3 كتب تحتوي وصايا الشهداء. وقال إن عدد الأعمال التي خضعت للتحكيم في الدورة الخامسة عشر لإختيار كتاب عام الدفاع المقدس يصل إلي 434 كتاباً، ثم أضاف: إن إختتامية هذا المهرجان ستعقد في نوفمبر القادم في قاعة "وحدت"، ولاحقاً سيعلن عن تاريخها الدقيق. وأكّد محمود رضا أكرامي فر أن 434 كتاباً وأكثر من 500 مجلداً خضعت للتحكيم في الدورة الخامسة عشر لإختيار كتاب عام الدفاع المقدس، لأن بعض الكتب يتكون من مجلدين أو ثلاثة مجلدات. وتحدث عن الإنتهاء من عملية إعداد المقالات العلمية لمختلف فئات التحكيم في المهرجان وإصدارها في إطار كتب، مضيفاً: أن المحكّمين إهتموا بالمعايير الكيفية في إستمارات التحكيم أكثر من غيرها. وحول دعم الأعمال المختارة في المهرجان، قال هذا الشاعر والكاتب الرائد انه سيتم شراء الكتب المتفوقة وتوزع بين المكتبات ويحظي ناشروها بدعم المعنيين. وفي معرض رده علي سؤال مراسل إيبنا حول سبب إلغاء لجنة تحكيم الترجمة في هذه الدورة، قال: حسب تعليمات المهرجان سيتم إلغاء فروع لا يتجاوز عدد أعمالها عدد المحكّمين المعنيين بدراسة هذه الأعمال، ففي العام الماضي كان لدينا حوالي 4 أعمال مترجمة في مجال الدفاع المقدس، لذلك ألغينا هذا الفرع، لكنني أطالب معاونية الآداب والإصدارات بمؤسسة حفظ آثار وقيم الدفاع المقدس بتكريم مؤلفي هذه الكتب. وشرح أمين سر الشؤون العلمية للدورة الخامسة عشر لمهرجان كتاب عام الدفاع المقدس في رده علي أسئلة مراسل إيبنا، واقع أدب الأطفال والمراهقين، قائلاً: إن هذه المؤسسة لها إهتمام خاص بالشعر والقصة في حقل الأطفال واليافعين. وأشار إلي فرع شعر الأطفال واليافعين في المؤتمر العام لشعر الدفاع المقدّس، قائلاً: مع كل هذا الدعم، لا نشهد واقعاً متطوراً ومزدهراً في الشعر بهذا الحقل، مع ذلك هنالك شعراء مخضرمون في هذا المجال. ووصف أكرامي فر جودة قصص الدفاع المقدس في حقل الأطفال واليافعين بأنها مرضية، وقال: للأسف لا يُعتني بأدب الأطفال واليافعين في إيران، لذلك أري من الضرورة دعم الشعراء والكتّاب في هذا القسم. ثم، شدّد أمين سر الشؤون العلمية بهذه الدورة لكتاب عام الدفاع المقدس علي أن دور النشر الناشطة في مجال الدفاع المقدس ستُختار وفق عدد الأعمال التي تصدرها وأفضلها. وقال أكرامي في ختام حديثه معنا إنه لم يحظي أي من الأعمال بالمركز الأول في هذه الدورة، لكنّها نالت المراكز الثانية والثالثة، وقُدّمت شهادات تقديرية للأخري.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬