رمز الخبر: 334208
تأريخ النشر: 30 January 2012 - 00:00
نويد شاهد : دخلت الإحتجاجات السلمية في السعودية عامها الثاني دون أن تحقق السلطات أيا من مطالب المواطنين .


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عن وكاله فارس للانباء ، قال مراسلنا في السعودية ان المسيرات السلمية تجددت في عدد من بلدات و قري محافظة القطيف شرق السعودية و شارك خلالها الرجال و النساء و الأطفال. وابتدأت أولي المسيرات السلمية بمدينة صفوي مساء الأربعاء و ردد المتظاهرون شعارات الوفاء للشهداء و طالبوا بالقصاص من قتلتهم. فيما تظاهر الشباب بمدينة سيهات و العوامية مساء الخميس ملبين نداء الشهداء و مطالبين بالإصلاحات السياسية في البلاد. و جابت مسيرة حاشدة شارع الأحرار ببلدة الربيعية ظهر الجمعة و ردد المتظاهرون خلالها هتافات (هذا الشعب الحر عزيز ... كلا كلا للتمييز) ، (صاح الشعب بصوت صاح ...أين السعي إلي الإصلاح) . وانطلقت المسيرة المركزية عصر الجمعة بشارع الثورة وسط القطيف تحت شعار جمعة وحدة الشعب. و تأتي هذه الإحتجاجات مع و استمرار مظاهر العسكرة بالمحافظة و بالرغم من انتشار الآليات الأمنية و مفارز التفتيش و استشهد 6 من الشباب المتظاهرين خلال الإحتجاجات المنصرمة برصاص مباشر من لما يعرف بقوات مكافحة الشغب فيما أصيب العشرات و دهس أكثر من ثلاثة من المتظاهرين بمركبات السلطات. و شهدت المنطقة مداهمات للمنازل و ترويع للأطفال و النساء خلال حملات الإعتقالات علي خلفية بيان وزارة الداخلية باتهام 23 من أبناء القطيف بإطلاق النار وتنفيد أجندة خارجية. / نهاية الخبر/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬