رمز الخبر: 333661
تأريخ النشر: 28 January 2012 - 00:00
نويد شاهد : من المقرر ان تقوم عائلة " عميد جبهات الجهاد " المقاتل المجاهد المناضل و التعبوي الثوروي المخضرم الايراني و اب الشهداء الحاج المرحوم " ذبيح الله بخشي " ، من المقرر ان تقوم باعطاء الاشياء الشخصية للمرحوم الفقيد الحاج " ذبيح الله بخشي " و خاصة ملابس هذا المقاتل المجاهد المناضل و التعبوي الثوروي المخضرم الايراني الذي خاض بها العديد من المعارك خلال فترة الدفاع المقدس امام العدوان الغاشم الذي شنته القوات العسكرية التابعة لنظام الدكتاتور البعثي العراقي البائد صدام حسين علي الجمهورية الاسلامية الايرانية و التي استمرت لثماني سنوات ، ان تقوم باعطائها الي المتحف المركزي الخاص بـ " الشهداء " الايرانيين و الموجود في العاصمة الايرانية طهران .


و افاد مراسل موقع " نويد شاهد " الاعلامي ، انه زار نائب رئيس مؤسسة الشهيد و شؤون المضحين الايرانية العقيد " محسن انصاري " منزل " عميد جبهات الجهاد " المقاتل المجاهد المناضل و التعبوي الثوروي المخضرم الايراني و اب الشهداء الحاج المرحوم " ذبيح الله بخشي " في العاصمة الايرانية طهران و ادي تحية اجلال و اعزاز لعائلة المرحوم الفقيد الحاج " ذبيح الله بخشي " و ذلك بمناسبة مرور سبعة ايام علي وفاة هذا المقاتل المجاهد المناضل و التعبوي الثوروي المخضرم الايراني . و خلال زيارته لمنزل " عميد جبهات الجهاد " المقاتل المجاهد المناضل و التعبوي الثوروي المخضرم الايراني و اب الشهداء الحاج المرحوم " ذبيح الله بخشي " في العاصمة طهران ، صرح نائب رئيس مؤسسة الشهيد و شؤون المضحين الايرانية العقيد " محسن انصاري " ، قائلا : ان انتخاب و اختيار عنوان و لقب " عميد جبهات الجهاد " للمقاتل المجاهد المناضل و التعبوي الثوروي المخضرم الايراني و اب الشهداء الحاج المرحوم " ذبيح الله بخشي " من قبل قائد الثورة الاسلامية في ايران سماحة آية الله العظمي " سيد علي الحسيني الخامنئي " ( ادام الله تعالي ظله الوافر ) يعتبر مبعث فخر و اعتزاز لا ينال اي شخص . و اضاف نائب رئيس مؤسسة الشهيد و شؤون المضحين الايرانية العقيد " محسن انصاري " ، قائلا : انتم افراد عائلة " عميد جبهات الجهاد " اب الشهداء الحاج المرحوم " ذبيح الله بخشي " ، كونوا متاكدين و مطمئنين انكم تعتبرون شركاء في جزاء و ثواب هذا المقاتل المجاهد المناضل و التعبوي الثوروي المخضرم الايراني و السبب وراء ذلك هو انكم و بالاضافة الي قيامكم بتقديم ثلاثة شهداء الي الجمهورية الاسلامية الايرانية خلال فترة الحرب المفروضة عليها من قبل القوات العسكرية الموالية لنظام الدكتاتور البعثي العراقي البائد صدام حسين و التي استمرت لثمانية اعوام ، قمتم بتوفير الظروف المتاحة و المناسبة لحضور " عميد جبهات الجهاد " المقاتل المجاهد المناضل و التعبوي الثوروي المخضرم الايراني و اب الشهداء الحاج المرحوم " ذبيح الله بخشي " في جبهات المعارك و الحروب في فترة الدفاع المقدس امام العدوان الغاشم الذي شنته القوات العسكرية التابعة لنظام الدكتاتور البعثي العراقي البائد صدام حسين علي الجمهورية الاسلامية الايرانية و التي استمرت لثماني سنوات و بالتالي فان الحضور المتزامن مع الانشطة و الفعاليات الثقافية للمقاتل المجاهد المناضل و التعبوي الثوروي المخضرم الايراني و اب الشهداء الحاج المرحوم " ذبيح الله بخشي " اعطي دفعة معنوية كبيرة للمقاتلين الايرانيين و ساعدهم و دعمهم في تسهيل صعوبات فترة الحرب المفروضة عليها من قبل القوات العسكرية الموالية لنظام الدكتاتور البعثي العراقي البائد صدام حسين و التي استمرت لثمانية اعوام . نهاية الخبر /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬