رمز الخبر: 332594
تأريخ النشر: 18 January 2012 - 00:00
نويد شاهد - ادانت الدول الاعضاء في حركة عدم الانحياز انتهاك طائرة تجسس اميركية للمجال الجوي الايراني معتبرة هذا الاجراء يتنافي والقواعد الدولية .


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عن وكاله ارنا للانباء اصدرت بلدان عدم الانحياز بيانا دانت فيه بالاجماع الانتهاك الاميركي للمجال الجوي الايراني في اول اجتماع لهذه المجموعة الدولية في العام الجديد وبعد انزال طائرة تجسس اميركية بدون طيار علي الاراضي الايرانية . واكدت الحركة في بيانها مرة اخري التزامها بالحفاظ علي الاسس والاهداف المصرحة في ميثاق الامم المتحدة ومن بينها المبادئ المرتبطة بحق السيادة ووحدة الاراضي وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلدان الاخري . ودانت حركة عدم الانحياز انتهاك اميركا للمجال الجوي للجمهورية الاسلامية الايرانية من قبل طائرة تجسس اميركية بدون طيار بتاريخ 4 كانون الاول / ديسمبر الماضي واعتبرت هذا العمل خلافا للقواعد الدولية المرتبطة بحق السيادة وتجاوزا واضحا للاجواء الجوية للبلدان الاخري والمبادئ الاساسية المرتبطة بالعلاقات السلمية والصداقة والتي ينبغي ان تسود بين بلدان العالم . ووصفت هذا العمل بانه ينتهك ميثاق المبادئ ودور حركة عدم الانحياز في الظروف الدولية الراهنة والتي صوت عليها في قمة عدم الانحياز الرابعة عشرة في هافانا والبيان النهائي لقمة عدم الانحياز الخامسة عشرة في شرم الشيخ في 2009 . واشار السفير الايراني الدائم في الامم المتحدة محمد خزاعي في اول اجتماع لفريق عمل بلدان عدم الانحياز في العام الجديد اشار في كلمة له الي رسالة وزير الخارجية علي اكبر صالحي الي نظيره المصري محمد كامل عمر باعتباره رئيسا دوريا لعدم الانحياز حول انتهاك طائرة اميركية تجسسية بدون طيار لاجواء البلاد واعتبره خطوة عسكرية وقيحة . ووصف خزاعي العمليات الاميركية في ارسال طائرات تجسسية بدون طيار الي الاجواء الايرانية بانها لاتنحصر بايران وانما ترد تقارير كثيرة عن استخدام هذه الطائرات من قبل اميركا لاستهداف اهداف عسكرية ومدنية في باكستان وافغانستان واليمن والقرن الافريقي . واكد السفير الايراني ان طهران تعتبر نفسها ملتزمة بالقيام بخطوات مناسبة لصون حقوقها المشروعة في اطار القوانين الدولية المرتبطة بحقوقها السيادية . ودعا الي دعم حركة عدم الانحياز لمواقف طهران في هذا المجال .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬