رمز الخبر: 332099
تأريخ النشر: 16 January 2012 - 00:00
امام جمعة أردبيل:
نويد شاهد : قال السيد عاملي: إجراء إيران مناورات في مياه الخليج الفارسي وخليج عمان قذفت الرعب في قلوب الأعداء، فانبروا لتسليح طالبان والمجاميع الارهابية المناوئة للثورة.


أفاد مراسل موقع نويد شاهد الاعلامي نقلا عن وكالة رسا للأنباء من أردبيل أن سماحة السيد حسن عاملي، ممثل الولي الفقيه في محافظة أردبيل، أشار في خطبة صلاة الجمعة لهذا اليوم الي حادث اغتيال الشهيد أحمدي روشن في طهران من قبل عملاء الكيان الصهيوني، وقال: جليه هي الأهداف التي يتعقبها الاستكبار العالمي جراء اغتيال الشباب الايراني المثقف. وأردف سماحته قائلاً: علي الأعداء أن يعوا أن الاغتيالات لن تجديهم نفعاً، فإن أمكن قتل بعض العلماء فهل يمكن اغتيال العلم؟ ثمة آلاف الأبطال التواقون الي اقتفاء مسيرة الشهيد أحمدي روشن. ولفت سماحته الي أن مسيرة التقدم العلمي لن تتوقف بعمليات الاغتيال، مضيفاً: اغتيال العلماء الايرانيين يبين قمة التخبط الأمريكي الاسرائيلي وعجزهم عن مواجهة النجاح الايراني علي الصعيد العلمي والعسكري والإلكتروني. وقال أيضاً: إصرار الجمهورية الاسلامية في ايران وعدم تراجعها عن مواقفها ومصالحها أغاض الغرب؛ ولذا كشروا عن أنيابهم وأقدموا علي هذه العمليات الارهابية التي تنم عن الروح الاستعمارية المضادة للبشرية. وأشار سماحته الي أن من جملة المخططات العدائية التي يمارسها الغرب للنيل من النظام الاسلامي في ايران، يمكن الاشارة الي إطلاق حرب نفسية، وفرض حظر علي المستويات المختلفة، والتهديد والوعيد بشن حرب عسكرية، والتأثير علي العقائد الدينية للشعب الايراني المسلم، مردفاً: لما لم تفلح جميع الطرق التي اتبعوها لإركاع إيران، انتهجوا طريق الارهاب والاغتيالات انتقاماً من هذا الشعب الأبيّ. وشدد سماحته علي أن الدعم الغربي لبعض الزمر والتيارات الارهابية كجند الله دليل علي الحرب الغربية غير المباشرة علي ايران، متابعاً: إن إجراء مناورات الولاية 90 في مياه الخليج الفارسي وخليج عمان أرعبت الغرب وقذفت في قلوبهم الرعب؛ ومن هنا انبروا لتسليح طالبان والمجاميع الارهابية المناوئة للثورة. نهاية الخبر - وكالة رسا للأنباء
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬