رمز الخبر: 331863
تأريخ النشر: 15 January 2012 - 00:00
اية الله مكارم الشيرازي ملتقياً السفير الإيراني في لبنان:
نويد شاهد - قال آية الله مكارم الشيرازي: نحن أيضاً نؤكد علي ضرورة الاصلاحات ووقف العنف من الطرفين، ونقف الي جانب الشعوب المطالبة بحقوقها.


أفاد مراسل موقع نويد شاهد الاعلامي نقلا عن وكالة رسا للأنباء أن المرجع الديني سماحة آية الله ناصر مكارم الشيرازي التقي يوم أمس السيد ركن آبادي، سفير الجمهورية الاسلامية في ايران في لبنان، وبحث معه الأوضاع في عدد من البلدان خاصة لبنان وسوريا. ولفت سماحته في هذا اللقاء الي أن استمرار الاستقرار في سوريا أمر ضروري باعتبارها دولة هامة في الخط الأول للمقاومة ضد الكيان الصهيوني، مضيفاً: إن أعداءنا عازمون علي الإطاحة بجبهة المقاومة والممانعة، ولا ريب في أنه عند تحقق ذلك ستتجه حملاتهم مباشرة الي لبنان والعراق وإيران. وأشار سماحته الي تحريف الحقائق الموجودة في الاعلام الاسلامي من قبل وسائل الاعلام الاستكبارية، داعياً الي إعلام شفاف يعكس المستجدات في الشرق الأوسط بحيادية ونزاهة، مردفاً: نحن أيضاً نؤكد علي ضرورة الاصلاحات ووقف العنف من الطرفين، ونقف الي جانب الشعوب المطالبة بحقوقها بحق في بلدان المنطقة ككل مثل البحرين واليمن والسعودية وسوريا؛ لكننا نرفض التدخلات الأجنبية في الشؤون الداخلية للبلدان. ومضي سماحته في القول: لقد أثبتت أمريكا والغرب عدم صدقهم في التعاطي مع الأحداث في المنطقة ومع الصحوة الاسلامية، وأكدوا علي أنهم لا يفكرون سوي بمصالحهم؛ غير أن المدهش كيف انطلي ذلك علي بعض الدول الجارة فاتخذت مواقف متماشية مع رغبات العدو؟ نهاية الخبر - وكالة رسا للأنباء
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬