رمز الخبر: 331599
تأريخ النشر: 11 January 2012 - 00:00
نويد شاهد : اكد الرئيس "محمود احمدي نجاد" ان الشعبين الايراني والنيكاراغوي يسيران في طريق تحقيق الاستقلال والحرية والعدالة في العالم .


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عن وكاله فارس للانباء ، اشار الي تماثل الثورتين الاسلامية الايرانية والنيكاراغوية في بعض جوانبهما. و أفادت وكالة أنباء فارس، أن الرئيس "احمدي نجاد" أعلن ذلك امام حشد من الصحفيين لدي وصوله مطار العاصمة ماناغوا قادما من فنزويلا ضمن جولته في اميركا اللاتينية وقال"ان ثورة الشعب النيكاراغوي قامت من اجل نيل الاستقلال والتقدم والحرية والعدالة لذلك يمكن اعتبارها توأما للثورة الاسلامية التي قام بها الشعب الايراني" و وصف نظيره دانيل اورتيغا بالشخصية الثورية والشعبية وقدم التهاني بمناسبة فوزه بدورة رئاسية جديدة في انتخابات هذا البلد، واشاد بالشعب النيكاراغوي الذي عرف بالعزيمة والنشاط وبعزيمته الراسخة لتحقيق الحرية والعدالة.و اعرب احمد نجاد عن امله في ان تثمر الدورة الرئاسية الجديدة لاورتيغا عن تحقيق المزيد من التقدم والاعمار والرفاه للشعب النيكاراغوي، مشيرا الي علاقة الاخوية التي تربط شعبي البلدين. /نهاية الخبر/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬