رمز الخبر: 331365
تأريخ النشر: 09 January 2012 - 00:00
نويد شاهد : حذر مساعد قائد القوة البحرية للجيش الايراني الادميرال غلام رضا خادم أن البحرية الإيرانية سترد بقوة علي أي عدوان غاشم، وأكد أن مناورات الولاية 90 أثبتت جهوزية هذه القوات.


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عن شبكه العالم الاخباريه ، اوضح الادميرال رضا خادم في حديث مع قناة العالم الاخبارية الاثنين أن مناورات الولاية 90 جاءت في إطار اختبار جهوزية القوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية وهي رسالة سلام للدول الصديقة وتحذير للاعداء، مؤكداً أن أميركا تسعي الي تبرير تواجدها في المنطقة من خلال التخويف من ايران. وقال بيغم أن الغاية من هذه المناورات هي لتقييم إداء القوة البحرية للجمهورية الاسلامية الايرانية واختبار تجهيزاتها، معتبراً أن هذه المناورات تختلف عن سابقاتها من حيث المساحة التي جرت عليها والاسلحة التي استخدمت فيها. واضاف الأدميرال أن هذه المرحلة التكتيكية كانت من أهم مفاصل هذه المناورة لأن من أهدافها التمرين، حيث تمكنت من تحقيق الأهداف خلال الايام الاربعة التي جرت فيها وقد تم حقيق نتائج مرضية. وتابع أن المرحلة القادمة ستكون مرحلة استعراض للقوة واستخدام كافة التكتيكات، رغم ذلك لم نستخدم الاطلاقات الحية في هذه المناورات، مؤكداً لقد جرت هذه المناورات علي منطقة واسعة وقد حذرنا الآخرين من عدم الاقتراب من منطقة المناورات. وذكر قد قمنا باطلاق صواريخ واستخدام كافة الاسلحة التي نمتلكها وتمكنا من تحقيق الاهداف، معتبراً أن هذه المرحلة هي مرحلة استعراض للقوة، وقد شاركت فيها كافة الوحدات في مكان واحد، وقال اننا اردنا اختبار قوة وارادة القوة البحرية في عملية الدفاع كما هي رسالة السلم والصداقة الي الدول المجاورة. وتابع أن قوات الحرس الثوري سوف تقوم بمناورة مكملة للمناورات الاولي ويجري خلالها تقييم للقوات والوحدات والعناصر التابعة لهذه القوة، معتبراً أن المناورات تشمل كافة القوات المسلحة للجمهورية الاسلامية الايرانية لاختبار حلقاتها الدفاعية. واضاف أن الدفاع عن المصالح الايرانية ليس حصراً علي قوة واحدة، خاصة ان هناك سلسلة دفاعية فيما يتعلق بالدفاع البحري علي طول الساحل الايراني، بالاضافة الي ذلك ان القوة البحرية هي المسؤولة عن الدفاع عن السواحل الايرانية، وهذا جزء من مهامها، وهناك جزء آخر وهو ما يتعلق بالذود والدفاع عن المصالح الاقتصادية الايرانية مثل المياه الاقليمية والمياه الداخلية، وهو جزء منه علي عاتق الحرس الثوري وجزء آخر علي عاتق الجيش، وقوات الحرس الثوري سوف تقوم بمناورة وهي ايضاً مكملة للمناورات الاولي ويجري خلالها تقييم للقوات والوحدات والعناصر التابعة لهذه القوة، معتبراً أن كافة القوات المسلحة للجمهورية الاسلامية الايرانية ولكي تختبر كامل الحلقات الدفاعية. واشار الادميرال إلي أن قوانين وظروف الحرب خلال فترة الدفاع المقدس آنذاك كنا نراقب ونفتش أي سفينة نشك في أنها تشكل تهديداً للجمهورية الاسلامية، معتبراً أن القوة البحرية قد بلغت مستوي مطلوباً من الاقتدار وهي قادرة علي بسط سيطرتها علي المياه. وافاد بيغم أن القوات البحرية قادرة علي بسط سيطرتها علي المياه الاقليمية الايرانية ويبقي مضيق هرمز وسط المياه، مؤكداً أن السياسة الغربية المعادية للجمهورية الاسلامية الايرانية تسعي الي تخويف المنطقة من ايران لايجاد توتر في المنطقة والسيطرة عليها وتبرير تواجدها.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬