رمز الخبر: 329360
تأريخ النشر: 28 December 2011 - 00:00

غزة تعيش أجواء الحرب في ذكري الحرب التي خلفت 1440 شهيد

نويد شاهد : تعيش غزة اليوم ذكري الحرب الصهيونية الثالثة علي قطاع غزة التي اسماها العدو "الرصاص المصبوب " بينما أطلق عليها الفلسطينيين "حرب الفرقان "


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عن وكاله فارس للانباء في مثل هذا اليوم وفي تمام الساعة الحادية عشر أغارت نحو 100 طائرة بلمح البرق علي مئات الأهداف الفلسطينية فاستهدفت المؤسسات الفلسطينية المقرات الأمنية والمواقع العسكري للمقاومة ومنازل المقاومين والمدنيين واستهدفت المدارس والمساجد والمستشفيات وسيارات الإسعاف والصحفيين علي مدار 22 يومياً من القصف والتدمير المتواصل، مخلفةً في نهاية المطاف أكثر من 1440 شهيداً و5450 جريحاً وتدمير آلاف المنازل. تمر ذكري الحرب في ذروة التصعيد الصهيوني والتلويح بحرب جديدة علي غزة حيث الانتشار المكثف للطيران الصهيوني بكافة أنواعه وأشكاله وفي ظل التهديد الصهيوني بحرب أكثر دموية علي قطاع غزة الذي يعيش منذ خمسة سنوات حصار مشدد . الحكومة الفلسطينية في غزة نشرت احصائية الخسائر الفلسطينية خلال الحرب علي غزة حيث بلغ عدد الشهداء 1440 شهيدًا بينما وصل عدد الجرحي 5450 جريحًا في حين بلغ عدد الذي تشردوا من بيوتهم 9000 مشرّدًا. كما تم تدمير 27 مسجدًا و67 مدرسة 34 مرفقا صحيا المقاومة الفلسطينية أعلنت جاهزيتها للتصدي لأي عدوان جديد علي غزة حيث أكدت ألوية الناصر صلاح الدين في بيان لها صباح اليوم الثلاثاء أن المرابطين في الصفوف الأولي تمكنوا فجر اليوم من صد عدوان وتسلل لقوة خاصة صهيونية حاولت التسلل إلي وسط القطاع. وأكدت ألوية الناصر صلاح الدين أن تصديها للقوات الخاصة الصهيونية ردا علي الجرائم الصهيونية والتمادي البشع في استباحة الدماء الفلسطينية المسلمة في قطاع العزة والمقاومة ورسالة للعدو الصهيوني علي أن مجاهدينا لن يقفوا مكتوفي الأيدي أمام الجرائم الصهيونية و سيبقون دائما و أبدا في المواقع المتقدمة للذود عن أراضينا الطاهرة في مواجهة أي تهديدات أو هجمات صهيونية وشددت بأن خيار الجهاد والمقاومة هو سبيلنا الأوحد لتحرير كامل أرضنا الفلسطينية المغتصبة . في حين أكدت حركة الجهاد الإسلامي أن المشهد خلال هذه الأيام يتكرر لما سبق الحرب الأخيرة علي غزة والذي يصادف اليوم الذكري الثانية لها . وقال القيادي خالد البطش القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في تصريح للاعلام الحربي"، ان الاحتلال في مأزق حقيقي وان قرار الحرب مرة أخري علي غزة قد اتخذ ولكن المسألة مسألة وقت ويجب علينا التنبه والاستعداد جيداً , مطالباً بضرورة إنشاء وحدة عمليات مشتركة من كافة الفصائل الفلسطينية للاستعداد لما هو قادم. بينما اعتبرت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أن المقاومة الفلسطينية بكافة أجنحتها المسلحة استطاعت أن تسجل نصراً تاريخياً علي العدو الصهيوني في العدوان الذي شنه علي قطاع غزة قبل ثلاثة أعوام. وأوضح أبو أحمد المتحدث باسم السرايا في تصريحات وزعها الإعلام الحربي للسرايا بمناسبة الذكري الثالثة للعدوان علي غزة أن النصر جاء نتيجة الصمود والثبات اللذان أبدتهما المقاومة والشعب الفلسطيني في وجه آلة الحرب الصهيونية المدججة بأعتي أنواع الأسلحة المتطورة ، وان مجرد صمود قطاع صغير جغرافيا ومحاصر من كل النواحي منذ عدة سنوات في وجه اعتي جيش في منطقة الشرق الأوسط يعد نصرا كبيرا لم يحدث في التاريخ الحديث علي الإطلاق أن عدد قتلي الجنود الصهاينة هو 10 قتلي وبلغ عدد القتلي من غير الجنود 3 قتلي وعدد الاصابات في صفوف الجنود 770 إصابةً أما من غير الجنود 182 إصابةً في حين بلغ عدد المنازل التي تضررت 1279 منزلًا كما بلغ عدد السيارات التي تضررت 268 سيارةً وبلغ عدد الصواريخ التي تم إطلاقها علي (إسرائيل) 851 صاروخًا كما تم تدمير دبابات 47 دبابة وبلغ عدد محاولة إصابة طائرات 5 محاولات. نهاية الخبر//
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة