رمز الخبر: 328523
تأريخ النشر: 24 December 2011 - 00:00
شيخ قرباني، العضو في مجلس الخبراء:

القوات الأمريكية انتهكت جميع المبادئ الانسانية في التعاطي مع المحتجين

نويد شاهد : قال سماحة الشيخ قرباني: رجال الدين هم حملة راية النهضة الاسلامية بقيادة الإمام الراحل بغية توعية المجتمع وتقريب الناس من الإسلام الأصيل.


أفاد مراسل موقع نويد شاهد الاعلامي وكالة رسا للأنباء من رشت، شمالي ايران، أن سماحة الشيخ زين العابدين قرباني، ممثل الولي الفقيه في محافظة جيلان، التقي اليوم بالمسؤولين في دائرة التوجيه العقائدي- السياسي في قوي الأمن الداخلي في المحافظة، وأشار سماحته الي دور قوي الأمن الداخلي في إرساء الأمن وتطبيق النظام، وقال: تعاطي السلطة الودود والانساني والاسلامي مع أبناء الشعب يجعلهم يلجأون إليها عند الشدائد. وفي معرض مقارنته بين تعاطي قوي الأمن في ايران وفي بعض البلدان العالمية، قائلاً: قوي الأمن والقوات العسكرية في الدول الغربية لا تعرف شيئاً غير القوة والعنف؛ بينما يعتبر الشعب الايراني قوي الأمن الداخلي أميناً له علي مقدراته. ووصف سماحته تعاطي قوي الأمن مع الحركات الاحتجاجية في كل من أمريكا وانجلترا وبعض الدول العربية بأنه في قمة الوحشية والهمجية، مردفاً: لقد انتهكت تلك القوي جميع المبادئ والأصول الانسانية في تعاطيها مع التحركات الشعبية. وأكد سماحته علي أن العنف خاص بالحكومات الديكتاتورية، وأن النظام الاسلامي يتعامل مع الشعب من منطلق إسلامي وإنساني، وأضاف: الشعب الايراني تربي في مدرسة الحسين بن علي (ع)، وهو بذلك قد ينتهج الرأفة والرحمة حتي مع الأعداء، الأمر الذي يترك انطباعاً ايجابياً في القلوب. وأشار سماحته الي دور علماء الدين في النظام الاسلامي المقدس في الجمهورية الاسلامية في ايران، مشدداً علي أنهم وقفوا دائماً الي جانب الشعب في جميع المنعطفات، متابعاً: واجه هذه الشريحة اليوم هجمة شرسة من قبل أعداء الدين، بيد أنها تعمل ما في وسعها لإحباط مؤامراتهم ودسائسهم. ولفت الي عظم المسؤولية الملقاة علي عاتق العلماء والفقهاء في ضوء الهجمة علي الاسلام، مضيفاً: رجال الدين هم حملة راية النهضة الاسلامية بقيادة الإمام الراحل بغية توعية المجتمع وتقريب الناس من الإسلام الأصيل. نهاية الخبر - وكالة رسا للأنباء
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة