رمز الخبر: 327359
تأريخ النشر: 17 December 2011 - 00:00
نويد شاهد : ارتفع عدد ضحايا الاشتباكات بين قوات من الجيش والشرطة المصرية والمتظاهرين المعتصمين امام مجلس الوزراء بالقاهرة الي ثمانية قتلي و347 مصابا .


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عن ايرنا ، قال كمال الجنزوري رئيس حكومة الانقاذ الوطني في مؤتمر صحفي اليوم ان معظم حالات الاصابات خرجت من المستشفي . ونفي الجنزوري قيام قوات الجيش باطلاق أية اعيرة نارية تجاه المتظاهرين واتهم المعتصمين بانهم انقلابيون علي الثورة وليس الثورة الذين ثاروا ضد ظلم وديكتاتورية النظام السابق . واتهم قوي داخلية وخارجية بالعمل علي تعكير صفو الأجواء بمصر كلما هدأت الأمور. وكانت قوة أمنية تابعة للقوات المسلحة قد فضت المتظاهرين المتبقين في شارع القصر العيني القريب من مجلس الوزراء صباح اليوم في محاولة لإنهاء مسلسل الاشتباكات المستمرة منذ أمس، وفي محاولة لفرض سيطرتهم الأمنية لحماية مبني مجلس الشعب ومجلس الوزراء. وخرجت قوات بأعداد كبيرة بشارع مجلس الوزراء وطاردت المتظاهرين الذين كانوا يرشقون مبني مجلس الوزراء بالحجارة، وكرات النار، وتراجع المتظاهرون حتي ميدان التحرير، وتمركزت القوات عند مدخل الميدان من ناحية القصر العيني. من جانبهم قام المتظاهرون برشق هذه القوات المتمركزة بالحجارة ورد عليهم بعض أفراد الأمن بالحجارة أيضا.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬