رمز الخبر: 326442
تأريخ النشر: 12 December 2011 - 00:00

اميركا تواصل بيع مصر أسلحة تستخدم ضد المتظاهرين

نويد شاهد - نددت منظمة العفو الدولية في بيان لها مواصلة الولايات المتحدة تسليم مصر اسلحة لتفريق التظاهرات في الوقت الذي يقمع الجيش التظاهرات الاخيرة للمعارضة بعنف.


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عن فارس اعلنت منظمة الدفاع عن حقوق الانسان ان سبعة اطنان علي الاقل من الذخائر المخصصة لاسلحة مكافحة التظاهرات، مثل صناديق شحنات الغاز المسيل للدموع، سلمت الشهر الماضي لحساب وزارة الداخلية المصرية. وقالت المنظمة ان مصدر هذه الشحنة هو "كومبايند سيستمز" وهي شركة مقرها بنسلفانيا "شرق الولايات المتحدة". والمنظمة التي تحدثت عن شحنتين اخريين علي الاقل، اعتبرت ان وراء ذلك هو الاذن الممنوح من الادارة الاميركية لهذه الشحنات. واعلن براين وود المسؤول في منظمة العفو الدولية بحسب ما جاء في بيان ان "شحنات الاسلحة الاميركية لقوات الامن المصرية يجب ان تتوقف الي حين التاكد" من ان هذه الاسلحة "لا علاقة لها بحمام الدم في الشوارع المصرية". واضافت المنظمة ان "الحكومة المصرية ردت علي المتظاهرين باستخدام مفرط للقوة وفي غالب الاحيان دام". وقالت "من غير المفهوم ان لا تكون السلطات الاميركية علي علم بادلة عن تجاوزات ارتكبتها قوات الامن المصرية علي الرغم من ان هذه التجاوزات موثقة بشكل كبير". وفي منتصف تشرين الثاني، وقعت مواجهات دامية في ميدان التحرير في القاهرة وفي عدد من المدن الاخري بين الشرطة والاف المتظاهرين الذين يطالبون بنهاية الحكم العسكري. ودعت منظمة العفو الدولية الي تبني معاهدة دولية لتنظيم نقل هذه الاسلحة لمكافحة التظاهرات. واعلن وود ان وضع "معاهدة فعالة حول تجارة الاسلحة تتضمن بنودا عدة لجهة الرقابة علي التصاريح علي المستوي الوطني، ستتيح تسهيل السهر علي ان لا تسهم صادرات الاسلحة من الولايات المتحدة او من دول اخري "..." في حصول انتهاكات لحقوق الانسان". / وكالة فارس/
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة