رمز الخبر: 326179
تأريخ النشر: 10 December 2011 - 00:00
نويد شاهد : أقدمت سلطات نظام آل خليفي الدموي الحاكم في البحرين و المدعوم وهابيا ، علي دفن الشهيدة زهراء صالح سرا ، بعد قتلها بقضيب حديدي استقر في رأسها لتستشهد متأثرة باصابتها التي وقعت في ١٨ تشرين الثاني الماضي في منطقة الدية .


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عن وكاله نسيم للانباء وقعت الحادثة في بلدة الدية في الثامن عشر من تشرين الثاني المنصرم ، حيث قام احد افراد قوات الامن الخليفية بمسك الفتاة و غرس قضيب حديدي مدبب بمقدمة رأسها ، ليخترق جمجمتها بحوالي ٦ بوصات !! . وتركت الفتاة في الشارع لفترة طويلة قبل نقلها الي المستشفي ، فيما أنكر النظام الخليفي أن تكون قواته تستخدم القضبان في قمع الاحتجاجات ، الا ان صورا للتظاهرة اظهرت بالدليل القاطع قيام قوات الامن باستهداف المحتجين المدنيين خلال قمع التظاهرات . من جهة اخري ، دانت محكمة الأحداث ثلاث فتيات لم يتجاوزن الثانية عشرة من العمر لمشاركتهن في مسيرة مع أمهاتهن الشهر الماضي. و قالت المحامية ريم خلف إن محكمة الأحداث حكمت علي ٣ متهمات في الأحداث بقضية "سيتي سنتر بوضعهن لمدة سنة تحت المراقبة مع تقديم تقارير كل ٦ أشهر .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬