رمز الخبر: 325821
تأريخ النشر: 07 December 2011 - 00:00
آية الله الخامنئي:

الثورة الاسلامية الهمت الشعوب بصمودها ومصداقيتها

نويد شاهد : وصف قائد الثورة الاسلامية, قوات التعبئة بانها مجموعة حقيقية من حزب الله, وانها مجموعة سياسية لكنها لا تدخل في الالاعيب السياسية كما انها مجموعة مجاهدة ومنضبطة ومتدينة وغيورة وملتزمة بالمبادئ وتتميز بالبصيرة لكنها غير متطرفة ولا متحجرة.


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عن تابناك أكد قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمي السيد علي الخامنئي في اجتماع حاشد لقوات التعبئة /البسيج/ ان الثورة الاسلامية بصمودها وبقائها ومصداقيتها قد الهمت شعوب العالم. ويذكر ان قائد الثورة الاسلامية وصف في كلمة القاها في اجتماع ضم الآلاف من افراد قوات التعبئة من مختلف انحاء البلاد , التعبئة / البسيج/ بانها سائرة علي نهج مدرسة عاشوراء, وذكري خالدة وملهمة للشعب الايراني التاريخ, وحركة منبثقة من صميم الشعب ومن اجل الشعب. واشار سماحة آية الله العظمي السيد علي الخامنئي الي تملك القوي المتغطرسة في العالم الغضب حيال قدرة النظام الاسلامي علي صنع الانموذج الذي يقتدي بها وقال: ان شعارات شعبي مصر وتونس اخذت تتردد في نيويورك وكاليفورنيا, كما ان شعبي مصر وتونس ييؤكدون بصراحة ان حزب الله وحماس والجهاد هم قدوتهم, والجميع يعرف ان هذه الجماعات تعلمت درس الصمود وتحطيم اصنام الاستكبار من المعلم الاول في العصر الجديد, اي الامام الخميني (رض) و الشعب الايراني الصابر المقتدر. واشار القائد العام للقوات المسلحة في هذه المراسم التي اقيمت في مقر منظمة تعبئة المستضعفين, الي تناسب "هوية وحقيقة التعبئة مع هوية محرم وعاشوراء, مضيفا: ان ابا عبدالله الحسين (ع) واصحابه نزلوا الي الميدان بكل كيانهم وقدموا اغلي التضحيات من اجل اعلاء كلمة الحق وانقاذ البشرية, وزرعوا بذور المعرفة والبصيرة والاخلاص, وهذه الحقائق مهدت الارضية لتشكيل تيار متنامي بدأت من ظهر عاشوراء وامتد حتي الوقت الحاضر وسينمو علي الدوام في تاريخ البشرية. ووصف قائد الثورة الاسلامية, قوات التعبئة بانها مجموعة حقيقية من حزب الله, وانها مجموعة سياسية لكنها لا تدخل في الالاعيب السياسية كما انها مجموعة مجاهدة ومنضبطة ومتدينة وغيورة وملتزمة بالمبادئ وتتميز بالبصيرة لكنها غير متطرفة ولا متحجرة. واشار قائد الثورة الاسلامية الي انتشار صحوة شعوب المنطقة, معتبرا ان تحطيم الاساطير الزائفة كان الدرس الكبير الذي علمه الامام الخميني (رض) والشعب الايراني التعبوي لشعوب العالم, منوها بالشعارات المشابهة التي تردد صداها في مختلف مدن امريكا ودول المنطقة, مضيفا: ان هذه الحقائق تدل علي ان فكر وثقافة الشعب الايراني قد تجسدت واصبحت اسوة يقتدي بها. واشاد آية الله العظمي السيد علي الخامنئي بالحركات الاسلامية المتنامية لشعوب المنطقة, مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تحولت في الوقت الراهن الي المركز الرئيسي لحركة صحوة الشعوب وهذه الحقيقة هي التي اغضبت الاعداء. واعتبر قائد الثورة الاسلامية ارعاب الشعب وحكام الدول بانه الاسلوب الرئيسي للقوي المتغطرسة في العالم , مضيفا : ان الشعب الايراني لا يهاب المستكبرين, واثبت للشعوب ان هيمنة القوي المتغطرسة العالمية هي هيمنة شكلية وظاهرية وبالامكان تحطيمها, ولهذا السبب فان القوي الجائرة في العالم باتت غاضبة علي النظام الاسلامي. وفند سماحة آية الله العظمي الخامنئي الاتهامات التي تردها الابواق الاستعمارية الغربية حول تدخل ايران في ايجاد صحوة الشعوب, مضيفا: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ليست بحاجة الي هذه الممارسات, لان بقاء وصمود ومصداقية النظام الاسلامي قد الهمت وقادت الشعوب. واكد سماحته ان محاولات القوي الغربية لقمع وحرف الحركة الاسلامية لشعوب المنطقة ستفشل , مضيفا: ان تيار الوعي والصحوة الاسلامية قد تبلور في المنطقة العربية, وجعل العالم متأثرا به, وان الحركات التي تلاحظ في امريكا اوروبا تدل علي ان العالم سيشهد في المستقبل تغييرات هائل وتابع قائد الثورة الاسلامية: من المؤكد ان الحركات الاسلامية ستبقي خالدة وتمضي قدما الي الامام, ومن خلال صحوة الشعوب المتلاحقة فان عملاء الاستكبار سيسقط الواحد تلو الآخر, وستتوطد شوكة واقتدار الاسلام يوما بعد يوم. واكد سماحة آية الله العظمي الخامنئي ان الشعب الايراني تمكن خلال الاعوام ال 32 الماضية من التغلب علي جميع التحديات التي اثارها الاعداء. واضاف: ان الشعب الايراني باعتماده علي الايمان والصمود واليقظة قد اعتاد علي التغلب علي التهديدات وانواع الحظر والمسائل الاخري, والله بفضله نصر هذا الشعب وبالتالي نصر الامة الاسلامية والاسلام العزيز. وفي مستهل هذه المراسم ومع دخول قائد الثورة الاسلامية عزف نشيد الجمهورية الاسلامية الايرانية. ثم حضر سماحة آية الله العظمي السيد علي الخامنئي الي نصب الشهداء وقرأ سورة الفاتحة, سائلا المولي العلي القدير علو الدرجات لشهداء عزة وشموخ ايران الاسلامية. ثم استعرض قائد الثورة الاسلامية القوات المتواجدة في الميدان وتفقد كذلك المضحين في مجال الدفاع والجهاد.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة