رمز الخبر: 324882
تأريخ النشر: 29 November 2011 - 00:00
المعاون الثقافي والإجتماعي لحرس الثورة:
نويد شاهد : أكد مساعد قائد الحرس الثوري الإيراني للشؤون الثقافية والإجتماعية علي أنه لم ينجر عمل بارز ومهم حول سير الشهداء، وقال: إن منظمة باسيج المستضعفين وضعت خطة متكاملة لإنتاج ونشر الأعمال حول سير الشهداء لتدارك النقص الموجود في هذا الحقل.


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عن ايبنا قال حميد رضا مقدم فر لوكالة أنباء الكتاب "إيبنا" علي هامش ندوة "تعبويي دار نشر سروش" إن البرامج الأساسية لمنظمة باسيج المستضعفين في أسبوع الدفاع المقدس كانت ترتكز علي إنتاج الكتاب حول الشهداء في إطار أدبي قصصي، وتم إزاحة الستار عن جزء من هذه الأعمال في أسبوع الباسيج، ثم وضعت خطة عمل كبيرة حول الشهداء علي جدول أعمال المنظمة. وأضاف مساعد قائد الحرس الثوري الإيراني للشؤون الثقافية والإجتماعية أن البرامج الجديدة لمنظمة الباسيج تتمثل في تفعيل الكتابة وإنتاج الأدب القصصي حول الدفاع المقدس ومختلف أبعاد ثقافة الباسيج والتثقيف حول مفهوم الباسيج. ونوّه إلي أنه لم ينجز بعد عمل كبير في حقل سير الشهداء، وقال: لقد قصرّنا في تأليف ونشر الكتاب حول حياة الشهداء وإشاعة ثقافة الإيثار والتضحية والإستشهاد، لذلك أعدّت منظمة الباسيج برنامجاً واسعاً لتأليف سير الشهداء ونشرها تداركاً للنقص الموجود. وأكد أن منظمة الباسيج بصدد تأليف كتب تتناول مواضيع حديثة، قائلاً: إن المنظمة تريد تأليف كتب حول سير الشهيدات، حيث أزيح الستار عن بعض هذه الأعمال في أسبوع الدفاع المقدس، ونحن نواصل إنتاج هذه الأعمال حتماً. هذا، وانعقدت ندوة "تعبويي دار نشر سروش" مساء الأحد 27 نوفمبر 2011 في قاعة مؤتمرات هذه المؤسسة، وألقي فيها مساعد قائد الحرس الثوري للشؤون الثقافية "حميد رضا مقدم فر"، والمدير العام لدار نشر سروش "مهدي فضائلي"، ورئيس مركز باسيج منظمة الإذاعة والتلفزيون "علي أصغر جعفري" كلمات حول مكانة التعبويين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬