رمز الخبر: 324562
تأريخ النشر: 28 November 2011 - 00:00
نويد شاهد : اكد وزير الدفاع العميد احمد وحيدي في خطاب ألقاه اليوم الاحد امام تجمع اكثر من خمسين الفا من قوات التعبئة تحت اسم "فدائيو العالم الاسلامي الثوريون" ، ان ايران الاسلامية ستلقّن الامريكيين درساً و تعلمهم كيف تكون الحرب في حال حدوث اي اعتداء علي البلاد .


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عن وكاله نسيم الدولي للاخبار القصيره اضاف وزير الدفاع في خطابه ، بمدينة بوشهر جنوبي البلاد ، "ان قوات التعبئة الشعبية في ايران الاسلامية ستمنع كيان الاحتلال الصهيوني من فرصة التقاط الانفاس ، و علي العدو ان يجيب : كم هي المدة الزمنية التي هو مستعد لها للحرب و كم عدد سفنه و بوارجه التي يتحمل اغراقها" . و اضاف ايضا : لا يظننّ الامريكيون انهم خاضوا حربا في افغانستان و العراق .. فقد تراجع صدام في العراق و لم يكن هناك احد يحارب في افغانستان .. و قد شاهدنا في فيتنام الي اين وصلت بهم الامور . و تابع قائلا : علي امريكا و حلفائها ان يعلموا ان ايران من القوة بمكان تعلّم الامريكان كيف هي الحرب و القتال و تبين لهم من هو المقاتل الحقيقي . و اردف يقول : ان امريكا خاضت بعد الحرب العالمية الثانية نحو مئة عملية عسكرية طيلة ٦٠ عاما ، غير انها لم تخض "حربا" ، مشددا علي ان ايران الاسلامية المجهزة بسلاح العقيدة و الايمان تختلف عن غيرها . و تساءل وزير الدفاع : لماذا يطلق كيان الاحتلال الصهيوني التهديدات ؟؟ و كم هو مستعد لتلقي آلاف الصواريخ ؟ عشرة آلاف ؟ عشرون ألفا ؟ خمسون ألفا ؟ مئة الف ؟ مئة و خمسون الف صاروخ ؟؟ أم اكثر؟؟؟ . و اضاف : "اذا اقدم الصهاينة علي تنفيذ تهديداتهم ضد ايران فان قوات التعبئة ستنتقم لدماء الشعوب المظلومة من هذا الكيان الاجرامي ، الذي لم يدفع بعد ثمن جرائمه في صبرا و شاتيلا و غزة ، و اذا هاجم ايران سننتقم لهذه المدن .. فاذا كان الصهاينة مستعدون للقتال : فليتقدموا" . و اكد وزير الدفاع ان قوات التعبئة في ايران الاسلامية ستمنع الصهاينة من التقاط الانفاس حين مهاجمتهم . وتابع قائلا : ان ميزان القوي في المنطقة قد تغير و لم يعد لصالح الكيان الغاصب و ان الشعارات التي ترفع في العالم الاسلامي تضيق الخناق علي "اسرائيل" .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬