رمز الخبر: 323331
تأريخ النشر: 06 January 2014 - 00:00
نويد شاهد : ان اولي الشروط اللازمة للدفاع عن الاسلام ، هو الاعتقاد و العقيدة بالامام الحسين بن علي ( عليهما السلام ) . لا يقدر احد ان يدافع عن الاسلام عندما لا يكون لديه ايمان و عقيدة بابا عبد الله الحسين ( عليه السلام ) . و لو اننا نقوم بالجهاد و الكفاح في اماكن الحرب و المعارك و اذا نحن اليوم نقوم بالدفاع عن ثورتنا الاسلامية و اذا نحن اليوم ندافع عن دماء الشهداء و اذا وقعت ارداة الله علي ان يتم ترسيخ و نشر الاسلام في العالم و ان يتم توفير الارضية لقيام و ظهور صاحب العصر و الزمان الامام المهدي ( عجل الله تعالي فرجه الشريف ) علي ايديكم انتم ايها المقاتلين و ايها الشعب الايراني ، فان كل ذلك هو بسبب الحب و المودة و المحبة التي تملكون تجاه الامام الحسين بن علي ( عليهما السلام ) . و انني اوصيكم ايها المقاتلين و المجاهدين الاعزاء علي العمل بالمهمة و الواجب و العيش كما عاش ابا عبد الله الحسين ( عليه السلام ) .


بسم الله الرحمن الرحيم ان اولي الشروط اللازمة للدفاع عن الاسلام ، هو الاعتقاد و العقيدة بالامام الحسين بن علي ( عليهما السلام ) . لا يقدر احد ان يدافع عن الاسلام عندما لا يكون لديه ايمان و عقيدة بابا عبد الله الحسين ( عليه السلام ) . و لو اننا نقوم بالجهاد و الكفاح في اماكن الحرب و المعارك و اذا نحن اليوم نقوم بالدفاع عن ثورتنا الاسلامية و اذا نحن اليوم ندافع عن دماء الشهداء و اذا وقعت ارداة الله علي ان يتم ترسيخ و نشر الاسلام في العالم و ان يتم توفير الارضية لقيام و ظهور صاحب العصر و الزمان الامام المهدي ( عجل الله تعالي فرجه الشريف ) علي ايديكم انتم ايها المقاتلين و ايها الشعب الايراني ، فان كل ذلك هو بسبب الحب و المودة و المحبة التي تملكون تجاه الامام الحسين بن علي ( عليهما السلام ) . و انني اوصيكم ايها المقاتلين و المجاهدين الاعزاء علي العمل بالمهمة و الواجب و العيش كما عاش ابا عبد الله الحسين ( عليه السلام ) . في فترة الغياب الاكبر لصاحب العصر و الزمان الامام المهدي ( عجل الله تعالي فرجه الشريف ) ، فانه يتم تسمية من ينتظر الاستشهاد في سبيل الله و ينتظر قيام و ظهور صاحب العصر و الزمان الامام المهدي ( عجل الله تعالي فرجه الشريف ) باسم \\\" المنتظر \\\" و من يكون منتظرا يقدر علي العيش . ان الله سبحانه و تعالي يريد منا اليوم الهمة و الارادة و طلب الاستشهاد . و في هذه الوصية فانني اقوم بتحديد مقادير الديون التي علي و كذلك مقادير ديوني علي الآخرين لتبيينها للاوصيا و الباقين من عائلتي و ذلك لمتابعتها و لا غير و ذلك بالاضافة الي القضايا الشرعية الاخري . 1 - القضايا الشرعية : الف ) الصلاة : برايي انه لست مدانا في الصلاة و لم افوت اية منها ابدا . و لكن من الممكن انه لم اؤدي الصلاة في بعض الاحيان بشكل صحيح ، و لهذا فانه من الضروري ان يتم اداء الصلاة نيابة عني لسنة كاملة . ب ) الصوم : انني مدان في الصيام مئة و تسعين يوما و لم اقدر علي صومها بعد . ج ) الخمس : انني مدان بخمسة و ثلاثين الف ريال ايراني ( ما يزيد عن ثلاثة دولارات امريكية ) لمكتب سماحة آية الله \\\" بسنديدة \\\" . د ) حق الناس : يا ويلي من نار جهنم و عالم البرزخ ، ان الله سبحانه تعالي هو العالم البصير في هذا المجال . 2 - الماديات الف ) الديون التي علي : 1 - انني مدان بمبلغ ستة آلاف تومان اي ما يعادل ستين الف ريالا ايرانيا ( ما يقل عن ستة دولارات امريكية ) لقسم الخطط و العمليات في مكتب القيادة المركزية ، هذا و ان الفاتورة هي بمبلغ عشرين الف تومان اي ما يعادل مئتي الف ريال ايراني ( ما يقل عن عشرين دولارا امريكيا ) و لكن من هذا المبلغ فان ستة آلاف تومان اي ما يعادل ستين الف ريالا ايرانيا ( ما يقل عن ستة دولارات امريكية ) هو ديني الشخصي لقسم الخطط و العمليات في مكتب القيادة المركزية . 2 - انني اخذت دينا بمبلغ مليون ريال ايراني ( ما يقل عن مئة دولار امريكي ) من مكتب قيادة المنطقة الاولي و علي ان اسدد اكثر من الف ريال ايراني ( ما يقل عن عشرة سنتات امريكية ) في الشهر ، و من هذا المبلغ فان الحرس الثوري الاسلامي يقوم بدفع الف و سبع مئة و خمسين تومانا اي ما يعادل سبعة عشر الف و خمس مئة ريال ايراني ( ما يزيد عن دولار و نصف دولار امريكي ) للسكن و بالتالي فمن الواجب كسر مئتين و خمسين تومانا اي ما يعادل الفين و خمس مئة ريال ايراني ( ما يقل عن ربع دولار امريكي ) من راتبي الشهري . 3 - انني مدان بمبلغ خمسة آلاف ريال ايراني ( ما يقل عن نصف دولار امريكي ) للسيد \\\" مهجور \\\" العامل في مركز قيادة الفيلق اخذته منه نقدا و من ثم تم دفعها من جانب ما . ب - الديون التي اتقاضا من الآخرين : 1 - مبلغ خمسة و سبعين الف ريال ايراني ( ما يقل عن سبعة دولارات و نصف الدولار الامريكي ) كرهن بيت الذي اسكن فيه اعطيته الي السيد \\\" رحمن توفيقي \\\" رهنا للبيت الذي اسكن فيه و انني اطالبه بهذا المبلغ . و انني قمت باستئجار هذا البيت لمدة سنة واحدة و ذلك برفقة السيد \\\" رحمن توفيقي \\\" و ذلك علي ان نسكن نحن في الطابق العلوي و ان يسكن السيد \\\" رحمن توفيقي \\\" في الطابق الاسفل و يبدو ان الشهيد \\\" حسن باقري \\\" قد قام باستئجار هذا البيت من شخص يدعي السيد \\\" معاضدي \\\" الذي يعتبر المالك الاصلي للبيت و ذلك عن طريق السيد \\\" استادان \\\" ، و لكن الشخص المذكور يعني لسيد \\\" معاضدي \\\" لم يقم بتسديد لدين و المبلغ الذي تم ذكره في الاعلي منذ سنة كاملة . 2 - هذا و كما انني لدي دين علي ابي و لكني لا اعرف المبلغ الدقيق لهذا الدين ( يعني انني لا اتذكر المبلغ الدقيق ) ، و كما انني قمت باعطاء مبلغ آخر من المال الي ابي لكي يقوم بتسديد ديونه ، لان ابي قام بشراء بيت جديد لكي نعيش فيه و لكن البيت كان ملكا لابي و انا فقط اعطيت له المبلغ الذي تم ذكره في الاعلي و كذلك مئة الف تومان اي ما يعادل مليون ريال ايراني ( ما يقل عن مئة دولار امريكي ) و ذلك عبر الدين الذي تم درجه في البند الثاني من هذه الوصية . انني سددت الديون التي علي من مبلغ تسعة مئة و ثلاثين الف تومان اي ما يعادل تسعة ملايين و ثلاث مئة ريال ايراني ( ما يقل عن تسع مئة و ثلاثين دولارا امريكيا ) للبيت الذي قام ابي بشرائه و في حال موتي و بيع البيت فعلي ابي ان يقوم بسد باقي الدين الي الحرس الثوري الاسلامي و كما ان يقوم باعطاء الدين الذي عليه الي زوجتي و طفلي و كما ان باقي مبلغ البيت هو لابي بطبيعظ لحال . و في النهاية اقول انه ليس هناك مطلب آخر اذكره في هذا المجال و اذا قام احد ما بالمراجعة في هذا المجال فانني اريد منكم ان تعلموا وفقا لهذه الوصية التي كتبتها . مهدي زين الدين المصدر : البرنامج المتعدد الوسائط حول حياة الشهيد مهدي زين الدين نهاية التقرير /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬