رمز الخبر: 323141
تأريخ النشر: 19 November 2011 - 00:00
آية الله نوري همداني لدي استقباله مبعوث راشد الغنوشي:
نويد شاهد : أخبار الحوزة المحلية- دعا آية الله نوري همداني الشعب التونسي الي توخي الحيطة والحذر حيال مؤامرات الاستكبار العالمي.


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عن مراسل وكالة رسا للأنباء أن المرجع الديني سماحة آية الله حسين نوري همداني التقي عصر الخميس بأحد أبرز أعضاء حزب النهضة الاسلامي والمبعوث الخاص من السيد راشد الغنوشي، وأعرب سماحته عن ارتياحه للثورات الشعبية في المنطقة، منوهاً بالدور التونسي الذي مثل منطلقاً لتلك الثورات. وأشار سماحته الي أن شرارة الصحوة الاسلامية التي اجتاحت المنطقة انطلقت من تونس، قائلاً: إننا نهنأ الشعب التونسي المسلم، فأبلغوا تحياتنا الحارة له، كما أننا نبارك فيه روح الثورة. ومضي سماحته في القول: إننا نعتقد أن منشأ هذه التحركات هو الفطرة الانسانية، لكنها قُمعت من قبل الاستكبار والاستعمار لأمد طويل، إلا أنها ما لبثت أن تفجرت من جديد، فاتحدت الشعوب المضطهدة لنفض غبار الاستبداد والجور، استناداً الي التعاليم الاسلامية العطرة المناهضة لكل أشكال الظلم. واعتبر سماحته الثورة الاسلامية في ايران مهد تلك التطورات والمستجدات، وقال: لقد قدمت الجمهورية الاسلامية في ايران قافلة كبيرة من الشهداء في هذا الطريق، ودفعت ثمناً باهضاً لترسيخ فكرة مقارعة الاستكبار. وفي خصوص توصيته حزب النهضة الاسلامي ورئيسه راشد الغنوسي، قال سماحته: ندعو السادة المسؤولين في الحزب الي التحلي باليقظة؛ لأن العدو يسعي الي انتهاز الفرص، ويحاول ركوب موجة الثورات. وأشار سماحته الي تدوين الدستور الايراني وفقاً للتعاليم القرآنية ومعارف أهل البيت (ع)، مضيفاً: من القضايا الهامة التي تم تثبيتها في الدستور عدم خضوع الجمهورية الاسلامية في ايران لأي سلطة أو وصاية. وفي الختام، قال سماحته مخاطباً المبعوث التونسي الخاص: إننا الي جانبكم علي الدوام، فإنكم إخواننا، ولن نتخلي عنكم ونرفع اليد عن مساندتكم قط، بل قلوبنا معكم أينما كنتم. نهاية الخبر - وكالة رسا للأنباء
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬