رمز الخبر: 322203
تأريخ النشر: 12 November 2011 - 00:00
نويد شاهد :أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة، أن حلف المقاومة قادر علي إنزال ضربات مدمرة في قلب محور الشر الأميركي – الصهيوني، مؤكدة في الوقت نفسه علي وقوف الشعب الفلسطيني إلي جانب الجمهورية الإسلامية الإيرانية في مواجهة أي عدوان صهيو - امريكي.


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عن ارنا جاء ذلك في بيان للجبهة تلقي مكتب 'ارنا' نسخة منه اليوم السبت، وذلك حول الحملة العدائية الصهيو- أميركية التي تستهدف إيران وتحمل في طياتها تهديدا بشن عدوان عسكري. وقالت الجبهة في بيانها انه : 'بعد فشلها في كسر الإرادة السياسية لقيادة الجمهورية الإسلامية الإيرانية تعمل الإدارة الأميركية علي شن حملة من الافتراءات والأكاذيب ضد البرنامج النووي الإيراني السلمي اعتمادا علي تقارير استخباراتية مشبوهة لا تختلف عن الأكذوبة الأميركية الفضيحة التي جري بموجبها غزو العراق'. ورأت الجبهة، أن المحور الصهيو-اميركي يعتقد واهماً بان الظروف السياسية في المنطقة وخاصة في ظل استهداف سورية من شانه أن يوفر فرصة للنيل من حلف المقاومة عبر استهدافه الجمهورية الإسلامية الإيرانية التي تمثل عمقا استراتيجيا حيويا داعما لامتنا ومدافعا عن حقوق شعبنا الفلسطين. واضافت: 'مما لاشك فيه أن هذه العربدة الأميركية التي تظن بإمكانية الاستفراد بقوي الممانعة تعكس مستوي الغباء السياسي الأميركي - الصهيوني الذي يقفز عن حقيقة أن القوي الفاعلة لدي حلف المقاومة قادرة علي إنزال ضربات مدمرة في قلب محور الشر الأميركي الصهيوني سيكون لها تداعيات أثار إستراتيجية علي مستقبل الخارطة السياسية والإقليمية والدولية'. وأكدت الجبهة، أنها 'تقف ومعها كل جماهير شعبنا الفلسطيني إلي جانب الجمهورية الإسلامية عملياً وميدانياً حيث تفرض ظروف المعركة ذاتها'. وقالت 'نحن علي ثقة بان إدارة الحرب الأميركية الصهيونية لن تحصد سوي الريح والفشل والهزيمة أمام إرادة شعوبنا وامتنا'. انتهي وكاله الجمهوريه الاسلاميه للانباء (ارنا)
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬