رمز الخبر: 321160
تأريخ النشر: 02 November 2011 - 00:00
آية الله نوري همداني:
نويد شاهد - أكد آية الله نوري همداني علي أن مصادرة الثورات الشعبية في المنطقة وتنصيب عملاء علي رأس الدول الثائرة، من مؤامرات الاستكبار.

أفاد مراسل نويد شاهد نقلا عن وكالة رسا للأنباء أن المرجع الديني سماحة آية الله حسين نوري همداني استقبل يوم الثلاثاء حشداً من حرس الثورة الاسلامية في ايران. وفي كلمة له فيهم، أشار سماحته الي المستجدات علي الساحة الاسلامية، داعياً الي توخي اليقظة حيال مؤامرات الاستكبار العالمي. وحذر سماحته من دسائس الاستكبار والغرب بشأن ركوب موجة الصحوة الاسلامية، مطالباً المسلمين بنبذ الفرقة والتشرذم، قائلاً: يسعي الاستكبار الي تلميع صورته وإظهار أنه بمعزل عن المستبدين ويقف الي جانب الشعوب المنتفضة، وبذلك يريد إيصال عملائه الي رأس السلطة، ما يستدعي اليقظة والحذر. ولفت سماحته الي أن التخويف من الاسلام (الاسلاموفوبيا) والترويج لفصل الدين عن السياسة من جملة مؤامرات الأعداء المتواصلة، مردفاً: استطاع الاستكبار الإبقاء علي المسلمين متخلفين لأمد طويل عن طريق هذه الأساليب، حتي ولدت الثورة الاسلامية في ايران وأيقظت الشعوب من نوم الغفلة ومهدت للتحول والتطور علي مختلف الأصعدة. وأشار سماحته الي امتداد الصحوة الي الدول الغربية، مضيفاً: لقد سئمت الشعوب الغربية من النظام الرأسمالي الذي أثبت أنه فاسد وغير عادل؛ ولهذا السبب ثارت تلك الشعوب بوجه حكامها. وشدد علي أن الثورة الاسلامية نعمة كبيرة، مشيراً الي جهاد العلماء والمقاتلين الأشاوس ونضال مختلف شرائح الشعب الايراني للحفاظ علي الثورة، وقال: يجب علي الجميع اليوم الدفاع عن هذا النظام الاسلامي المقدس؛ لأنه الممهد لظهور الامام صاحب العصر والزمان (عج). نهاية الخبر - وكالة رسا للأنباء
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬