رمز الخبر: 320966
تأريخ النشر: 25 October 2013 - 00:00
نويد شاهد : أكّد رئيس مركز الثقافة ومعارف القرآن الكريم في ايران حجة الاسلام والمسلمين «محمدصادق يوسفي مقدم»، علي ضرورة إهتمام الحجاج بالصحوة الإسلامية معتبراً أيام الحج فرصة مناسبة للنظر في هذه القضايا الإجتماعية.

علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عن ايكنا أشار رئيس مركز الثقافة ومعارف القرآن الكريم في ايران، حجة الإسلام والمسلمين «محمدصادق يوسفي مقدم»، في حوار خاص له إلي أن الله تعالي قال في بداية سورة \"البراءة\": «بَرَاءةٌ مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ إِلَي الَّذِينَ عَاهَدتُّم مِّنَ الْمُشْرِكِين» قائلاً: ثم قد جاء في مواصلة هذه السورة: \"فَسِيحُوا فِي الأَرْضِ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ غَيْرُ مُعْجِزِي اللَّهِ وَأَنَّ اللَّهَ مُخْزِي الْكَافِرِينَ\". تابع قائلاً: ثم يعلن الله والنبي (ص) هذه العبارة: «يَوْمَ الْحَجِّ الأَكْبَرِ» بمعني أن الله تعالي ورسوله بريئان من المشركين يوم الحج الأكبر. كما يقول الله للمؤمنين أن توبوا في هذا اليوم وارجعوا إلي الله واتبعوا سبيله وابتعدوا عن المشركين. وفقاً لقول حجة الإسلام والمسلمين «يوسفي مقدم»، إن الله يريد أن يقول إن لم تتبرأوا من المشركين الذين يعتدون علي المسلمين وينقضون عهودهم فاعلموا أن الله ليس بعاجز عن إذلالهم. فيجب أن تقوموا بواجبكم وهو البراءة من المشركين الناكثين. وتابع قائلاً: ثم يقول الله تعالي: \"و لم يظاهرو عليكم احداً\"؛ إن عاهدتم المشركين ويؤدي هذا العهد إلي تغلب الكفار علي المسلمين فالقرآن الكريم يعتبره عهداً باطلاً ولاغياً؛ يهدي الله تعالي في هذه الآيات المباركة المسلمين إلي القيام بواجباتهم الهامة للغاية والبحث عن أشياء تفيدهم والتخلي عن أشياء أخري. وصرّح رئيس مركز الثقافة ومعارف القرآن الكريم في ايران، حجة الإسلام والمسلمين «محمدصادق يوسفي مقدم»، قائلاً: ليس الحج مجرد بيان الأحكام والقضايا الضرورية بل يجب أن نعمل بالأبعاد الإجتماعية للحج منها الواجبات الإجتماعية. وقال: يجب أن نهتم في الحج بالدول والمناطق التي يعيش فيها المسلمون عيشاً ضنكاً وضيقاً ويتعرضون للحروب والهجمة الثقافية التي تشنها أعداء الإسلام. ينذّر الله المسلمين أن لا يعاهدوا المسلمين الناكثين الذين يظاهرون الكفار علي المسلمين لأن هذا العهد باطل عند الله.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬