رمز الخبر: 320858
تأريخ النشر: 31 October 2011 - 00:00

الجهاد الإسلامي يكشف عن كيفية تجاوبه لتثبيت حالة الهدوء بغزة

نويد شاهد : أكد مصدر مسؤول بحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، موافقتهم علي إعادة تثبيت حالة الهدوء في قطاع غزة بعد تدخلٍ مصري.


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عن فارس قال المتحدث باسم الحركة "داوود شهاب" إن الحركة تجاوبت مع الوساطة المصرية، مع تأكيدها للقاهرة بأنها سترد علي أي خرق صهيوني بقوة". و أوضح شهاب أن "تل أبيب" هي من استجدي إعادة تثبيت حالة الهدوء مع غزة علي إثر الضربات الموجعة لسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، والتي أعقبت جريمة الاحتلال التي ارتكبت ظهر أمس في مدينة رفح جنوب قطاع غزة وارتقي فيها خمسة مجاهدين أبرزهم القيادي في وحدة التصنيع أحمد الشيخ خليل. و كانت السرايا قد أمطرت المدن الفلسطينية المحتلة عام 1948م بنحو ثمانية عشر صاروخ "غراد"، وستة صواريخ من طراز 107، وستة صواريخ قدس محلية الصنع، واثنتي عشرة قذيفة هاون، أسفرت عن مقتل صهيوني وإصابة نحو عشرين آخرين بجراح مختلفة نتيجة سقوط عدد فضلاً عن إلحاقها أضراراً مادية جسمية في البني التحتية وعدد من المباني والسيارات في مدينتي أسدود والمجدل المحتلتين علي وجه التحديد. و أشار شهاب إلي أن "تل أبيب" أوفدت مبعوثاً أمنياً خاصاً إلي القاهرة لطلب التوسط مع حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين بخصوص تثبيت حالة الهدوء مجدداً، منوهاً إلي أن الجانب المصري أجري اتصالاً مع قيادة الحركة في ساعةٍ متأخرة من الليلة الماضية لكنها لم تتجاوب معه لعدم وضوح العرض. و كانت إذاعة جيش الاحتلال قد ذكرت أن القاهرة أبلغت "تل أبيب" الساعة السادسة صباح اليوم بأنها غير قادرة علي فرض وتثبيت التهدئة مع الجهاد الإسلامي في أعقاب اغتيال تسعة من قيادات وكوادر الحركة في قطاع غزة. و عقب شهاب علي حديث الإذاعة العسكرية الصهيونية عن أن الرد المصري يناقض ما تم إعلانه بأن التهدئة ستدخل حيز التنفيذ الساعة الثالثة فجر الأحد، بالقول:" كان هنالك إعلان عن تهدئة تبدأ في هذه الساعة، تم التوصل إليه بعد اتصالات تمت بين القاهرة والحكومة الفلسطينية في غزة، لكننا لم نوافق عليه". و أرجع المتحدث باسم الجهاد الإسلامي سبب رفض حركته لهذا الإعلان، بالقول:" إنه لم يأتِ ضمن الرؤية الفلسطينية القاضية بالتزام "إسرائيلي""، مضيفاً:" في ساعات الصباح الأولي استمرت الاتصالات وأبلغ الوسيط المصري قيادة الحركة استعداد الاحتلال لتهدئة متبادلة ومتزامنة، فتجاوبنا مع القاهرة وأكدنا لها في ذات الوقت بأننا سنرد علي أي خرق صهيوني بقوة". /نهاية الخبر/
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
جدید‬ الموقع
الاكثر قراءة