رمز الخبر: 320836
تأريخ النشر: 31 October 2011 - 00:00
لدي استقباله بارزاني..

سماحة القائد: صمود العراق أمام الضغوط الاميركية صفحة ذهبية في تاريخه

نويد شاهد : أكد قائد الثورة الاسلامية آية الله "السيد علي الخامنئي"، ان صمود كافة الاطياف والمذاهب العراقية بشكل موحد أمام الضغوط الاميركية ومعارضة منح الحصانة القضائية لقوات الاحتلال وبالتالي اجبار اميركا علي الانسحاب من العراق، يعتبر صفحة ذهبية في تاريخ هذا البلد.


و أفادت مراسل نويد شاهد نقلا عن وكالة أنباء فارس، أن سماحته أعلن ذلك لدي استقباله رئيس منطقة كردستان العراق مسعود بارزاني، موضحاً أنه رغم التواجد العسكري والسياسي الاميركي في العراق والضغوط التي مارستها واشنطن، الا ان كافة العراقيين من العرب والاكراد والشيعة والسنة وقفوا موحدين أمام اميركا، وردوا عليها بـ "لا" وهذا هو الموضوع المهم جدا. و أشاد آية الله الخامنئي بالتعايش السلمي لمختلف الطوائف والمذاهب العراقية، موضحا ان حالة الثبات والاستقرار في العراق هي مبعث ارتياح للجمهورية الاسلامية الايرانية وعلي كافة الاطياف والمذاهب العراقية السعي والتعاون والتعاضد يدا بيد من اجل بناء العراق الجديد. و شدد علي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستبدي دعمها للعراق الموحد والمستقر ومن الضروري الاسراع في اعادة اعمار ما دمرته الحرب كي يتبوأ العراق الموحد مكانته الحقيقية. و وصف قائد الثورة أبناء كافة الطوائف والمذاهب في العراق بالاخوة القريبين من ايران الذين تربطهم علاقات متجذرة وتاريخية مع الشعب الايراني، مؤكدا ان العلاقات القائمة بين ايران والعراق حاليا جيدة لكنه ينبغي تنامي هذه العلاقات يوما بعد اخر. و من جانبه، أعرب رئيس منطقة كردستان العراق عن بالغ ارتياحه للقاء قائد الثورة الاسلامية، واصفا ايران بالدولة الجارة والشقيقة للشعب العراقي، وقال: اننا لن ننسي أبدا مساعدات الحكومة والشعب الايرانيين للعراق في الايام العصيبة التي شهدها هذا البلد. /نهاية الخبر/
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة