رمز الخبر: 319556
تأريخ النشر: 18 October 2011 - 00:00
الرئيس احمدي نجاد:

الحرب اليوم بين الثقافة واللاثقافة والحضارة واللاحضارة

نويد شاهد - اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية بانه لا يؤمن بوجود حرب ثقافية في العالم وقال، لا حرب ابدا بين ثقافة واخري، ذلك لان الثقافة نابعة من الامر المشترك بين جميع الافراد الا وهي الفطرة الالهية.


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عن ارنا ، اوضح الرئيس احمدي نجاد في كلمة له مساء اليوم الاثنين في الحفل الختامي للمهرجان الدولي الخامس لوسائل الاعلام الرقمية، بان الحرب اليوم هي حرب اللاثقافة مع الثقافة وحرب اللاحضارة مع الحضارة، واضاف، ان ما هو مشترك بين البشرية هو التوحيد والطهر والمحبة. واشار رئيس الجمهورية، الي ان الفرص العلمية غير محدودة واضاف، ان الاجواء الافتراضية هي نافذة علي العالم، اي انها في الحقيقة قطرة من بحر وان ابواب العلم لم تفتح لحد الان بصورة كاملة امام البشرية. واكد الرئيس احمدي نجاد بان سرعة تقدم وتطور الشباب الايراني عالية جدا وقال، ان المتخصصين الايرانيين لاسيما الشباب يمكنهم الاستفادة من هذه الطاقة والمواهب الالهية، حيث تتم الاستفادة منها جيدا الان، للوصول الي قمم العالم. واكد رئيس الجمهورية بان سعادة البشرية هي مطلب للشعب الايراني وقال، هنالك طاقات في وجود الانسان لامتناهية. وقال الرئيس احمدي نجاد في جانب اخر من كلمته، انني علي يقين بانه لو وفرنا الفرصة لشباب ايران فانهم بامكانهم تصدير الثقافة الالهية لهذه البلاد بلغة انسانية ومنطق واضح الي العالم. واضاف، ان بعض الدول تتهم الشعب الايراني بالارهاب في حين ان الذين يسعون وراء الارهاب لا يمتلكون الثقافة والمنطق والقدرة علي اجتذاب الفكر. مؤكدا القول بان الشعب الايراني شعب تاريخه صانع للحضارة والثقافة. واشار رئيس الجمهورية الي ان ايران تعرضت للاحتلال عدة مرات في ازمنة بعيدة وقال، رغم ان ايران تعرضت للاحتلال عدة مرات من قبل الاعداء الذين احرقوا مكتباتنا وشردوا علماءنا الا ان شعبنا ونظرا لقدرته الثقافية القوية فقد تمكن من التغلب علي الاعداء وجعلهم طوع امره. واكد ثقته بشباب البلاد وقدراتهم وطاقاتهم المبدعة والخلاقة وقال، انه لو تم توفير الفرصة لشباب البلاد فانهم بامكانهم تسلق قمم العالم. انتهي / وكاله الجمهوريه الاسلاميه للانباء (ارنا) /
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
جدید‬ الموقع
الاكثر قراءة