رمز الخبر: 319069
تأريخ النشر: 15 October 2011 - 00:00

وزير الأسري الفلسطيني:صفقة تبادل الأسري تؤكد نجاح المقاومة وفشل نهج المفاوضات

نويد شاهد : أكد الدكتور "عطا الله أبو السبح" وزير الأسري في الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة أن الكيان الصهيوني خضع لشروط المقاومة الفلسطينية في صفقة تبادل الأسري، مشددا علي أن هذه الصفقة تؤكد نجاح وانتصار نهج المقاومة وفشل نهج المفاوضات وان هناك ما زال 6 آلاف أسير ينتظرون التحرير.


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عن فارس قال أبو السبح في حديث خاص لمراسل "فارس"، إن صفقة تبادل الأسري نصرا كبيرا في المعركة بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال، فالمقاومة انتصرت في هذه الجولة وأرغمت الاحتلال علي التوقيع علي الصفقة ضمن شروطها"، معتبرا أن هذه الصفقة ستعطي زخما كبيرا للمقاومة الفلسطينية. و أشار أبو السبح إلي أن الصفقة تشمل أيضا كبار قادة فصائل المقاومة الفلسطينية والذي قضوا عشرات السنوات في السجون الصهيونية، نافيا المعلومات التي تسربها الصحافة الصهيونية حول عدم اشتمال الصفقة علي قادة المقاومة. و نوه إلي أن الاحتلال راوغ في المفاوضات لسنوات من اجل الالتفاف علي شروط المقاومة ولكن حكمة المفاوض وتمسك المقاومة بشروطها والضغط الداخلي علي نتنياهو والتحولات في المنطقة العربية اجبرا رئيس الوزراء الصهيوني علي أن يوقع مرغما علي هذه الصفقة. و شدد أبو السبح علي أن الفرحة بهذا الانجاز الكبير ممزوجة بالأسي علي أكثر من 6 آلاف أسير آخرين ما زالوا في السجون الصهيونية يعانون الإجراءات القمعية والعزل الانفرادي ويخوضون إضرابا مفتوحا عن الطعام. و قال: "الفرحة ممزوجة بالأسي والألم لوجود أكثر من 6 آلاف أسير يخوضون معركة شرسة في السجون وهي معركة الأمعاء الخاوية لمواجهة إجراءات الاحتلال القمعية بحقهم"، متمنيا أن يعز الله علي المقاومة وتتمكن من تبييض السجون الصهيونية من كافة الأسري. و اعتبر أبو السبح أن هذه الصفقة هي ابلغ رد علي أصحاب نهج المفاوضات الهزيلة مع الاحتلال وتؤكد أن المقاومة هي السبيل الوحيدة لمقاومة الاحتلال وإجباره علي الخضوع للشروط الفلسطينية، وانتكاسة كبيرة للحكومة الصهيونية". تابع قائلاً "20 سنة من المفاوضات مع الاحتلال لم يخرج خلالها أي أسير من أصحاب الأحكام العالية وكل من خرج هم من أصحاب المحكوميات البسيطة، ولكن هذه الصفقة تشمل أكثر من 300 أسير من أصحاب الأحكام العالية والمؤبدات، ولأول مره في تاريخ الصراع اجبرنا الاحتلال علي الإفراج لمن يصفهم بأن أيديهم ملطخة بالدماء". و كان خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس أعلن عن التوصل إلي اتفاق لتبادل الأسري بين المقاومة الفلسطينية والكيان الصهيوني يتم بموجبه إطلاق الجندي الأسير لدي المقاومة جلعاد شاليط مقابل الإفراج عن 1027 أسير فلسطيني من سجون الاحتلال. /نهاية الخبر/
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
جدید‬ الموقع
الاكثر قراءة