رمز الخبر: 318333
تأريخ النشر: 09 October 2011 - 00:00
امام جمعة تبريز:

احتجاجات الشباب الأمريكيين دليل علي رفض النظام الرأسمالي

رسا : قال آية الله شبستري مشيراً الي الاحتجاجات الشعبية في الغرب: لقد كشف قمع المحتجين في وول ستريت الوجه الحقيقي لدعاة حقوق الانسان.


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عن رسا أفاد مراسل وكالة رسا للأنباء من تبريز أن آية الله محسن مجتهد شبستري، ممثل الولي الفقيه في أذربيجان الشرقية، قال في خطبة صلاة الجمعة مشيراً الي الاحتجاجات الشعبية في الغرب وفي أمريكا تحديداً: مضي ما يقرب من ثلاثة أسابيع علي احتجاجات الشباب في وول ستريت في أمريكا، وقمع المحتجين من قبل دعاة حقوق الانسان، لكننا نري صمتاً مطبقاً من المحافل الدولية. وأضاف سماحته القول: الحكومة التي ترفع شعار الدفاع عن حقوق الانسان تعامل المحتجين بمنتهي العنف، وهذا يدل علي زيف ادعاءات حقوق الانسان التي يتبجح بها الساسة الأمريكيون. وأدف: يجب علي الساسة الأمريكيين أن يعالجوا الأوضاع الداخلية المتأزمة لديهم بدلاً من التدخل في الشؤون الداخلية للبلدان ومساعدة العملاء في قمع شعوبهم في بعض البلدات الاسلامية. وأشار سماحته علي امتداد رقعة الاحتجاجات الي خمسين مدينة أمريكية، وقال: اعتقل نتيجة تلك الاحتجاجات الكبيرة زهاء 700 شخص. وبعبارة أخري: هذه الاحتجاجات الواسعة تدل علي رفض الشعب الأمريكي للنظام الرأسمالي الحاكم هناك. ولفت سماحته الي أن قيام الشعب الأمريكي مستلهم من موجة الصحوة الاسلامية، مردفاً: الثروة في هذه الدول مقتصرة علي بعض الأثرياء والشركات الصهيونية، وبروز مشاكل مالية وأخلاقية في الأنظمة الغربية منشؤها الفساد الصهيوني. الي ذلك، أشاد سماحته باحتشاد طلاب المدراس أمام قنصلية جمهورية أذربيجان في تبريز، احتجاجاً علي منع ارتداء الحجاب في هذه الدولة، مضيفاً: من العجيب أن تصدر مثل هذه القرارات في دولة غالبيتها من المسلمين؛ إذ المتوقع إصدار قانون يلزم المرأة بالحجاب بدلاً من منع ارتدائه. ودعا سماحته الساسة هناك الي الاتعاظ بمصير الحكومات الديكتاتورية في عدد من البلدان، متابعاً: إن شعوب المنطقة تقف الي جانب الشعب الآذري، وتطالب بإطلاق سراح المعتقلين المعترضين علي قانون منع الحجاب الجائر. نهاية الخبر - وكالة رسا للأنباء
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة