رمز الخبر: 318245
تأريخ النشر: 09 October 2011 - 00:00

وزير العدل الفلسطيني يطالب المقاومة بأسر مزيد من الصهاينة

نويد شاهد : أكد وزير العدل في الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة"محمد الغول" أن الأسري الفلسطينيون في السجون الصهيونية يخوضون معركة الأمعاء الخاوية للاحتجاج علي الإجراءات القمعية لسلطات السجون بحقهم، مطالبا المقاومة الفلسطينية بأسر مزيد من الصهاينة للضغط علي الاحتلال للإفراج عن الأسري الفلسطينيين.


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عن فارس قال الغول في حديث لمراسل وكالة أنباء فارس "إن الاحتلال يشن هجمة شرسة ضد الأسري في السجون من خلال القمع والتضييق ومنع الزيارات من أجل الضغط علي المقاومة الفلسطينية لتخفيف شروطها في صفقة تبادل الأسري مع الجندي الأسير لدي المقاومة الفلسطينية جلعاد شاليط". و يخوض الأسري الفلسطينيون إضرابا مفتوحا عن الطعام منذ عدة أيام احتجاجا علي الإجراءات القمعية التي تتبعها إدارة السجون الصهيونية بحقهم، حيث نظمت مساء أمس حركتا حماس والجهاد الإسلامي مسيرات ضخمة في قطاع غزة تضامنا معهم ومطالبة المقاومة الفلسطينية بأسر صهاينة لمبادلتهم بالأسري. و اعتبر الغول الذي شغل سابقا منصب وزير الأسري في الحكومة الفلسطينية أن ما تسمي الرباعية الدولية والولايات المتحدة الأمريكية يتوافقون علي دعم الاحتلال والوقوف إلي جانبه في جميع جرائمه ضد الشعب الفلسطيني، ومن اجل كسر إرادة الشعب الفلسطيني. و انتقد الغول الصمت الدولي اتجاه الأسري وضعف عمل المنظمات الدولية ولجنة الصليب الأحمر في فضح جرائم الاحتلال والوقوف إلي جانب الأسري الذين يعانون الموت البطيء ويخوضون معركة عادلة مع الاحتلال. و طالب الغول المقاومة الفلسطينية بالعمل علي اسر مزيد من الصهاينة من اجل الضغط علي الاحتلال للإفراج عن الأسري لان الاحتلال لا يفهم سوي لغة القوة، ومشددا علي ضرورة أن تتمسك الفصائل بشروطها في صفقة تبادل الأسري مع الجندي الصهيوني جلعاد شاليط الأسير لدي المقاومة الفلسطينية. و أكد الغول علي ضرورة تطبيق الوحدة الوطنية الفلسطينية والتوحد من أجل التفرغ إلي مساندة الأسري وفضح جرائم الاحتلال، قائلا "إن الأسري داخل السجون من جميع الفصائل يسطرون نموذجا رائعا للوحدة الوطنية وهذا يشكل مدعاة للتوحد بين جميع الفصائل في الضفة الغربية وقطاع غزة". /نهاية الخبر/
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
جدید‬ الموقع
الاكثر قراءة