رمز الخبر: 318227
تأريخ النشر: 09 October 2011 - 00:00

البحرين : مهاجمة المشيعين بالغازات والسيارات

نويد شاهد : أصيب عشرات المشاركين في تشييع الشهيد احمد القطان الذي سقط برصاص القوات البحرينية المدعومة من قوات الاحتلالِ السعودي.


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عن العالم قد شارك عشرات الآلاف في تشييع الشهيد، منددين بممارسات النظام والسياسة القمعية التي تتبعها قوات الأمن ضد المتظاهرين السلميين. ورغم اغلاق الطرق والشوارع، فقد شاركت حشود شعبية تَتقدمها قيادات سياسية وناشطون وعلماء دين ووجهاء المجتمع البحريني في مراسم التشييع. وهاجمت قوات النظام المشيعين بقنابل الغاز ما أدي الي حدوث حالات اختناق واصابات عديدة . من جانبه أكد رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان نبيل رجب علي الموقع الالكتروني للمركز دهس مجموعة من المتظاهرين الجمعة من قبل عصابات المرتزقة التابعة للنظام البحريني بينها حالة دهس قوية فضلا عن إصابة عشرات آخرين خلال وعقب مراسم تشييع الشهيد احمد القطان، فيما اعتبر ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير أن النظام الخليفي ارتكب الجمعة جريمة ثانية بحق هذا الشهيد. وقال نبيل رجب: هناك حالة دهس قوية طار علي اثرها شاب في الهواء من قوة صدمه بسيارة جيب. (تابعة لقوات الامن). ولفت الي اصابة احد شباب منطقة " الدراز " بدهس وحالته شبه حرجة، كما أكد ان القوات الامنية التابعة للنظام تستخدم إطلاقات الشوزن من جديد ضد المتظاهرين موضحا انه لايستبعد سقوط شهيد آخر. وأشار الحقوقي البحريني الي اعتقال اكثر من 3 اشخاص بعد مسيرة الشهيد القطان وسقوط الكثير من الجرحي. وفيما يلي نص البيان: لم يكتف النظام الخليفي الفاقد للشرعية بقتل الشهيد البطل أحمد القطان ليل أمس بدمٍ بارد برصاص الغدر (الشوزن) المحرم دولياً، بل إنه ارتكب اليوم الجريمة الثانية بحقه حينما منع جماهير الثورة من المشاركة في مراسم تشييعه إلي مثواه الأخير حينما فرض عبر مرتزقته حصاراً أمنياً شديداً علي المناطق والطرق المؤدية إلي بلدة الشاخورة مسقط رأس الشهيد ومنع تدفق الجماهير وشنّ حملة اعتقالات عشوائية بهدف ترهيبهم وكسر إرادتهم. وعلي الرغم من قوة الحصار المفروض علي بلدة الشاخورة، إلا أنّ جماهير الثورة لم تنثني ولم تتراجع وواصلت محاولاتها لكسر الحصار عبر سلك الطرق الفرعية، وحظي عشرات الآلاف من المواطنين شرف المشاركة في مراسم التشييع، بينما حرم الجزء الأكبر من المشاركة. إننا ندعو الجماهير أنْ تُعلنها ليلة غضب مساء اليوم الجمعة تحت شعار ( أنا الشهيدُ التالي )، وفاءً وعرفاناً لشهيدنا البطل أحمد القطان الذي قُتل مظلوماً ودُفن مظلوماً، ونقولُ لجماهير الثورة الذين حُرموا قسراً من التشييع، بادروا في هذه الليلة بإقامة مراسم التشييع الرمزية علي روح الشهيد في كافة المدن والمناطق، وأشعلوا شمعة الشهيد المضيئة في كل زاوية من زوايا وطننا الحبيب، وما النصرُ إلا من عند الله العزيز الحكيم. اللهم ارحم شهدائنا الأبرار واجعل لهم قدم صدقٍ عندك يا كريم علي صعيد اخر اقترح نائبان اميركيان ديمقراطيان وقف بيع اسلحة اميركية بقيمة ثلاثة وخمسين مليون دولار للبحرين. واشار السناتور"رون وايدن" وعضو مجلس النواب "جيمس مكجفيرن" الي أن كلا منهما اقتَرح مشروع قانون علي مجلسي الشيوخ والنواب لمنع بيع اسلحة اميركية للبحرين حتي يتم اتخاذ خطوات جادة لتحسين حقوق الانسان في المملكة. وانتقدا بيع اسلحة لنظام يقمع المعارضة المدنية السلمية بشكل عنيف، ويخرق حقوق الانسان، واضافا أن علي واشنطن عدم مكافأة نظام يقمع شعبه بكلِ قوة، وطالبا الادارةَ الاميركيةَ بتكريس حقوق الانسان في السياسة الخارجية والعسكرية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة