رمز الخبر: 318222
تأريخ النشر: 09 October 2011 - 00:00

لاحتلال يقمع مسيرات الضفة ويصيب العشرات

نويد شاهد : أصيب عشرات الفلسطينيين والمتضامنين الأجانب والصحفيين وطواقم الإسعاف بحالات اختناق جراء قمع الاحتلال الاسرائيلي للمسيرات السلمية التي انطلقت الجمعة في عدد من قري الضفة الغربية دعمًا لصمود الأسري، الذين يخوضون إضرابًا عن الطعام لليوم الحادي عشر علي التوالي.


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عن العالم افاد المركز الفلسطيني للاعلام انه وفي قرية بلعين خرجت مسيرة بمشاركة العشرات من المتضامنين الأجانب ونشطاء السلام، وقد انطلقت المسيرة بعد صلاة الجمعة من وسط القرية حيث قام المشاركون بتقييد أيديهم بالسلاسل الحديدية في رسالة منهم إلي أصدقاء السلام والعالم الحر للاهتمام بقضية الأسري. وعند وصول المشاركين إلي محمية أبو ليمون قامت قوات جيش الاحتلال المتواجدة خلف الجدار الأسمنتي بإطلاق قنابل الغاز بكثافة تجاه المشاركين مما أدي إلي اختناق بعضهم بالغاز السام. وفي قرية نعلين المجاورة اطلقت قوات الاحتلال الأعيرة المطاطية وقنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه عشرات المتظاهرين ما أدي إلي إصابة العديد من المتظاهرين بحالات إغماء. كما أصيب عدد آخر من المتظاهرين في قرية النبي صالح التي شهدت مسيرة ومواجهات ضد جدار الفصل العنصري، وتضامنًا مع الأسري المضربين عن الطعام. وشارك المئات من أهالي قرية كفر قدوم اليوم الجمعة في المسيرة الأسبوعية، احتجاجًا علي استمرار إغلاق شارع القرية الرئيس من قبل قوات الاحتلال الصهيوني منذ 9 سنوات. وحملت المسيرة عنوان "كلنا معكم تضامنًا مع إضراب الأسري الفلسطينيين في سجون الاحتلال"، حيث تم الاعتداء علي المسيرة من قبل قوات الاحتلال واعتقال عدد من الشبان. وفي منطقة بيت لحم احتجزت قوات الاحتلال عددًا من النشطاء الفلسطينيين والأجانب علي مدخل قرية الولجة شمالا، بعد أن أقامت حاجزًا عسكريًّا مفاجئًا في المكان. العالم
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
جدید‬ الموقع
الاكثر قراءة