رمز الخبر: 315567
تأريخ النشر: 13 September 2011 - 00:00

عبد الجليل: الاسلام سيكون المصدر الرئيسي للتشريع في ليبيا

نويد شاهد : اعلن رئيس المجلس الانتقالي الليبي "مصطفي عبد الجليل" ان الاسلام سيكون المصدر الرئيسي للتشريع في ليبيا، مؤكدا ان الاسلام في ليبيا هو "اسلام وسطي" ولا مكان "لاي ايديولوجية متطرفة".


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عن وكالة أنباء فارس ، أن عبد الجليل أعلن ذلك امام الاف الليبيين الذين احتشدوا في ساحة الشهداء غداة وصوله الي العاصمة التي يزورها لاول مرة منذ سيطر الثوار عليها في 23 اب/ اغسطس، متعهداً بأنه لن يسمح و لن يسمح ولن يسمح باي ايديولوجية متطرفة يمينا او يسارا". وتابع يقول " إننا شعب مسلم اسلامنا وسطي وسنحافظ علي ذلك". و حذر رئيس المجلس الوطني الانتقالي من "سرقة" الثورة. وقال "انتم معنا ضد من يحاول سرقة الثورة يمينا او يسارا". و تحدث عبد الجليل عن سقوط طرابلس في ايدي الثوار، قائلا ان المدينة "تحررت باقل الخسائر وبمعجزة وستكون درسا عسكريا يدرس في اعلي الاكاديميات العسكرية". و اشاد عبد الجليل من علي منصة امام قلعة السراي الحمراء حيث كان يلقي الزعيم الليبي السابق معمر القذافي بعض خطاباته، بدور الدول العربية والغربية في دعم الانتفاضة التي اطاحت بنظام العقيد معمر القذافي في بنغازي (كبري مدن شرق البلاد) اولا، ومن ثم في العاصمة طرابلس. و قال عبد الجليل "لقد اتحد العرب كما لم يتحدوا من قبل، قالوا كلمتهم إن علي المجتمع الدولي ان يتحمل مسؤوليته في حماية الليبيين، فصدر قرار واوكل الامر الي الحلفاء الذين كان لهم دور فاعل في حمايتهم لمدينة بنغازي وضرباتهم النوعية التي كان لها دور فاعل في ما حققه الثوار من انتصارات". و اضاف إنه لا يمكن ان ننسي دور جيراننا تونس ومصر البلدين اللذين سبقا ليبيا الي الاطاحة برئيسيهما في انتفاضتين شعبيتين. و دعا عبد الجليل الذي قوطع اكثر من مرة بالتصفيق والهتاف له الثوار الي "الابتعاد عن انتهاك حرمة البيوت وعن الاساءة الي النساء والاطفال من عائلات المسؤولين السابقين". وتابع "اتقوا الله في اخوانكم واخواتكم". /نهاية الخبر/ فارس
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
جدید‬ الموقع
الاكثر قراءة